دولة الامارات تعلن تشغيل محطات براكة للطاقة النووية السلمية

أعلن مكتب أبوظبي الإعلامي في دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم الجمعة، إكمال محطاتبراكة للطاقة النووية السليمة نصف المهمة لإنتاج الكهرباء النظيفة.

وقال المكتب في تغريدة، على حسابه الرسمي في تويتر:

“يؤكد بدء العمليات التشغيلية في مفاعل المحطة الثانية من محطات براكة للطاقة النووية السلمية، التقدم المحقق وصولاً إلى التشغيل التجاري للمحطة”.

وأضاف أن بدء العمليات التشغيلية في مفاعل محطة براكة الثانية “يشكل نصف المهمة لإنتاج 25 في المئة من احتياجات الطاقة الكهربائية على مستوى الدولة من مصادر وفيرة وموثوقة وصديقة للبيئة”.
وقبل أيام قليلة، أعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية عن نجاح شركة نواة للطاقة التابعة لها في استكمال عملية بداية تشغيل مفاعل المحطة الثانية ضمن محطات براكة للطاقة النووية السلمية.

وتواصل محطات براكة ترسيخ مسيرة التميز لدولة الإمارات العربية المتحدة في هذا القطاع، من خلال هذا الإنجاز الذي تحقق بعد عام من بداية تشغيل المحطة الأولى وخمسة أشهر من تشغيلها بشكل تجاري، وهو ما يؤكد التقدم الكبير في إنجاز محطات براكة الأربع على نحو آمن وفي الوقت المحدد، بهدف المساهمة في خفض البصمة الكربونية لقطاع الطاقة في الدولة.

وعند تشغيلها بالكامل، ستنتج محطات براكة الأربع ما يصل إلى 5.6 غيغاواط من الكهرباء، وستحد من أكثر من 21 مليون طن من الانبعاثات الكربونية كل عام، أي ما يعادل إزالة 3.2 مليون سيارة من طرقات الدولة سنويًا، وهو ما يعادل الانبعاثات الناجمة عن شحن 7.3 مليار هاتف متحرك يوميًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.