دولة القانون: الاستجوابات البرلمانية وسيلة لتسقيط الخصوم!

عالية نصيف

اتهمت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف هيئة رئاسة مجلس النواب بجعل ملفات الاستجواب وسيلة لتسقيط خصومها السياسيين فقط في حين تقوم بإنقاذ الوزير الذي تريد انقاذه .
وقالت في بيان:” من المؤسف ان هيئة رئاسة مجلس النواب باتت تستخدم ملف الاستجوابات كوسيلة لتصفية حساباتها السياسية، أي ان الدور الرقابي للمجلس بات أداة لتسقيط خصومها السياسيين فقط، وهذا مؤشر خطير على انحدار عمل هيئة الرئاسة وانتقائيتها الواضحة في الاستجوابات “.
وبينت :” ان هيئة الرئاسة اتبعت اسلوباً غير قانوني لإنقاذ وزير التجارة وكالة من خلال تحديد موعد التصويت على القناعة وعدم القناعة أثناء غياب النائب القائم بالاستجواب، بالاضافة الى إعطائنا مواعيد كاذبة في اعادة التصويت على القناعة وعدم القناعة، ولانعرف ما الهدف من انقاذه بالرغم من أن ملفات استجوابه تتعلق بقضية تخص حياة المواطنين وسلامتهم وأمنهم الغذائي “.
وأوضحت نصيف :” ان هذا الأسلوب هو إخلال بالقسم الذي أقسمته هيئة الرئاسة وتنصل عن مسؤوليتها الشرعية والقانونية أمام الشعب العراقي بعد أن جعلت الدور الرقابي وسيلة لتحقيق أهدافها وغاياتها الخاصة، ونأمل أن تتراجع عن هذا السلوك الذي يسيء الى السلطة التشريعية ويزعزع ثقة الناس بها “.