دولة القانون تدعو رئيس الوزراء السابع بعد2003 للإشراف بنفسه على لجنة تحقيق مقتل مدير شركة دايو في البصرة!

طالبت القيادية في ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزؤ الأسبق نوري المالكي، النائبة عالية نصيف رئيس الوزراء السابع بعد 2003 مصطفى الكاظمي، السبت، بالتوجه إلى البصرة للإشراف بنفسه على التحقيق في “جريمة اغتيال” مدير الشركة الكورية المنفذة لمشروع ميناء الفاو الكبير، مبينة أن هذه الجريمة يجب أن تدفع العراق للإصرار على بناء الميناء.

وقالت في بيان (10 تشرين الأول 2020)، إنه “في الوقت الذي يشتعل فيه الشارع العراقي غضباً بسبب قيام مخابرات إحدى الدول باغتيال مدير الشركة الكورية المنفذة لمشروع ميناء الفاو الكبير”، مؤكدة على “ضرورة حضور السيد الكاظمي بنفسه إلى البصرة للإشراف على التحقيق واستخدام خبرته في العمل المخابراتي للكشف عن خيوط الجريمة البشعة، والتي تعد تحدياً للشعب العراقي وتحدياً للكاظمي نفسه، مع أهمية فتح تحقيق دولي بإشراف كوريا وبحضور العراق لكون الجريمة دولية”.

وأوضحت ان:

“الدولة التي اغتالت هذا الرجل هدفها هو تخويف بقية الشركات من تنفيذ أي عمل يخص ميناء الفاو، كما ان هذه الجريمة أثبتت للرأي العام العراقي والعالمي صحة ما كنا نتحدث عنه بأن بعض الدول لاتريد للعراق الخير وتخشى أن يكون له دوراً ريادياً في المنطقة، لكن العراق سيعود شامخاً رغم أنوفهم، وتباً للخونة، سيكون مصيرهم مزبلة التاريخ” ، مضيفة أن “الفاو هدفنا ومصيرنا، ولنرفع هاشتاك #الفاو_وجودنا”.

وأوضح الخبير القانوني علي التميمي، السبت، عدداً من النقاط تتعلق بمسألة اختلاف الانتحار عن القتل العمد من الجوانب القضائية، مشيراً إلى أن نتائج التحقيقات هي الفيصل في إيضاح الرؤية، في إشارة إلى ما جرى من حادثة انتحار لمدير مشروع ميناء الفاو بمحافظة البصرة.

وبين التميمي عبر إيضاح قانوني (10 تشرين أول 2020)، حمل عنوان “الانتحار واختلافه عن القتل العمد” أنه يرى:

“1 مايميز الواقعة من كونها قتل عمد ام انتحار، اولا هو التقرير الطبي التشريحي فهو من يبين عن طريق الدم هل هو انتحار ام قتل غُلّف بالانتحار، ويبين هل توجد كدمات أو آثار مقاومة او اي مايدل على ذلك على جسم المجني عليه.

2 مسرح الجريمة والكشف على الجثة هل يوجد أثر للتكسير أو تحطيم مواد، وكذلك الكاميرات الموجودة، وشهود الحادث مهمة جدا، ووضع الجثة، وطريقة الانتحار كل ذلك يعتمد على مهارة المحقق.

3 مشاركة دولة المجني عليه أو المنتحر يمكن لها المشاركة في التحقيق الذي مكانه العراق وفق الاختصاص المكاني، ووفق المواد 53 الأصولية والمادة 15 من القانون المدني.

4 نتائج التحقيق مهمة في كشف هل الحادث انتحار ام قتل عمد ووفقه توجه الدعوى، ولا جريمة كاملة”.

وعلقت السفارة الكورية في العاصمة بغداد، الجمعة، على حادثة “انتحار” مدير شركة دايو العاملة في البصرة.

وقالت السفارة في بيان (9 تشرين الاول 2020): “الموقف الرسمي لسفارة جمهورية كوريا بخصوص وفاة مدير شركة دايو للإنشاءات.. لقد علمت السفارة الكورية في الساعة التاسعة صباح اليوم (9 من أكتوبر)بوفاة مدير شركة دايو للإنشاء المنفذة لمشروع ميناء الفاو الكبير، وتتقدم السفارة بالتعازي لأسرته وزملائه، كما تعرب السفارة عن شكرها وتقديرها للاهتمام الذي ابداه الجمهور العراقي بخبر الوفاة”.

وأضافت، ” لقد أبلغت السفارة بقيام وزارة الداخلية في جمهورية العراق بتشكيل لجنة للتحقيق في هذه الحادثة المؤلمة وبدأت هذه اللجنة بالتحقيق بالتعاون مع سلطة شرطة البصرة، ونحن بانتظار أن تظهر النتائج بعد إكمال التحقيقات، لذلك ترجو السفارة من جميع وسائل الاعلام أن تتجنب نشر الشائعات والاخبار غير الحقيقية كما ترجو السفارة عدم تداول و نشر صور جثمان الضحية احتراما له ولعائلته”.

ولفتت إلى أن “وزارة النقل العراقية أكدت في تصريحها اليوم الاستمرار على تقديم دعمها ومساعدة شركة دايو للإنشاء لإنجاح مشروع ميناء الفاو الكبير التي تعاقدت مع وزارة النقل والشركة في المستقبل القريب”.

المدير التنفيذي لـ #شركة #دايو #الكورية المنفذة لـ #ميناء_الفاو الكبير في محافظة #البصرة. رحمه الله.

المدير التنفيذي لـ #شركة #دايو #الكورية المنفذة لـ #ميناء_الفاو الكبير في محافظة #البصرة.رحمه الله.

Gepostet von ‎AliraqNet العراق نت‎ am Samstag, 10. Oktober 2020

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.