ذي قار واحة للاستثمار- حسين باجي الغزي

حققت الادارة الجديدة لهيئة استثمار ذي قار خطوات كبيرة في حقل الاستثمار وجلب المشاريع الرائدة للنهوض بواقع المحافظة وتنشيط سوق العمل ..ومنحت العديد من الإجازات الاستثمارية لعشرات المشاريع الجديدة مع تذليل كافة الصعوبات والمعوقات الإدارية والفنية مما شكلت ارض ذي قار بيئة جاذبة وصالحة لرجال الإعمال والذين توافدوا ليجدوا صدرا رحبا وواقعا تفاعليا ملموسا من الاستتباب الأمني وبيئة خصبة من الثروات الكبيرة كالنفط والغاز والمياه والأراضي الصالحة للزراعة ..
في الحادي عشر من نيسان الحالي سيعقد مؤتمرا دوليا للاستثمار وتحت شعار (ذي قار واحة للاستثمار) في مدينة الناصرية ولمدة يومين .
المؤتمر سيكون برعاية محافظ ذي قار يحيى الناصري وبمشاركة العديد من الشركات والمستثمرين العرب والأجانب من خمسة دول .. بالإضافة الى المستثمرين العراقيين وسيكون فرصة ذهبية لتبادل وجهات النظر والآراء وعقد الاتفاقيات وجدولة خطة طموحة لواقع الاسثمار في ذي قار .
ويشوب الأمل والتفاؤل قطاع الإعمال والمستثمرين بنجاح هذا ..المؤتمر حيث ستطرح أكثر من 240 من الفرص الاستثمارية المتاحة والتي جسدها شعار المؤتمر (ذي قار واحة للاستثمار) والذي سيكون منطلق للعمل في إقامة المشاريع والاتفاقيات ما بين الشركات العربية والأجنبية الرصينة والمستثمرين الراغبين بالعمل في هذه المحافظة والذين يمثلون دولهم حيث هناك معطيات ومرتكزات على الأرض تؤكد ذلك الطموح وتعزز ذلك الأمل .
عماد العتابي رئيس الهيئة قال :ستطرح على المشاركين جملة من المشاريع والتي تتعلق بالبنى التحتية وقطاعات الاسكان والصناعة التكميلية أو التحويلية ولاسيما وان ذي قار لديها فرص واسعة وإمكانيات عمل متاحة من خلال الاستتباب الامني وتوفر القوى العاملة وتتركز فيها الثروات الطبيعية وإمدادات الطاقة كالنفط والغاز والمياه والأراضي الخصبة للزراعة مما تشكل مركز استقطاب دولي ومحلي .
مراقبون يأملون ومن خلال المؤتمر وما يطرح من تصورات ذات قيمة اقتصادية واجتماعية قد تحفز قنوات التواصل الانساني بين الشعوب وتضع حد للممارسات الخاطئة التي كان يتبعها النظام السابق على اعتبار ان الدولة هي اساس الاقتصاد ويعتبرون المؤتمر نافذة مهمة للأكاديميين والمختصين من اجل وضع الحلول المناسبة والدراسات ذات القيمة المعرفية خصوصا تلك التي تدعم عملية الاستثمار والأسس السليمة التي تستند عليها .
خصوصا وان الخروج بنتائج ومقررات وتوصيات لها تبعات ايجابية على صعيد مكافحة آفة البطالة وتوسيع قاعدة البنى التحية وخلق بيئة صحية وجمالية لا غنى عنها في ظل التراكمات الاجتماعية والثقافية..وانحسار سوق العمل ..وكلنا مدعوون لنساهم في رفد خطوات الاستثمار بالآراء والمقترحات وبمباركة وتثمين كل جهد خلاق يصب في مصلحة العراق العظيم والعراقيين الاصلاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.