رئاسة الاقليم: لا يحق لأية جهة فرض أي إدارة على شنكال

أدانت رئاسة اقليم كوردستان، اليوم الاحد، محاولات بعض الاطراف تشكيل مجلس لقضاء شنكال، وأبدت رفضها لكل واقع حال يفرض على سكان القضاء.
وذكرت رئاسة الاقليم في بيان الاحد، “انه بعد ان حررت قوات بيشمركة كوردستان مناطق من شنكال، وعودة الأمل إلى الأخوة الايزيديين، وجهود مؤسسات حكومة إقليم كوردستان لإعادة الحياة والاستقرار إلى المنطقة، قامت مجموعة ومع الأسف، في 14/1/2015 وبشكل غير قانوني بإعلان مجلس باسم مجلس ايزيديي شنكال وذلك تمهيدا لإعلان كانتون في هذه المنطقة.”
واضاف البيان إن “هذا التصرف، ضد رغبة الايزيديين وكافة شعب كوردستان، لأن شنكال جزء لا يتجزأ من كوردستان، وفيها مؤسسات رسمية وإدارية خاصة بها.”
واوضح البيان إن “مهمة إدارة ومساعدة الناس وعودة النازحين وحماية شنكال، تقع على عاتق هذه المؤسسات، ولا يحق لأية جهة كانت، فرض أي إدارة كارتونية على هذه المنطقة وبالضد من رغبة أهاليها، وبعكسه سيواجهون بردود أفعال قوية”.
وذكر البيان “إننا نطمئن أهالي شنكال الأعزاء، بعودة شنكال وبشكل رسمي إلى إقليم كوردستان”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.