رئيس اتحاد المعارضة العراقية علي حاتم السليمان يدعو السنة لتحديد الموقف من رئيس مجلس النواب الخامس بعد احتلال العراق 2003 محمد الحلبوسي

وجه رئيس إتحاد المعارضة العراقية علي حاتم السليمان، يوم الأحد، دعوة إلى العشائر والسياسيين السنّة، بشأن رئيس مجلس النواب الخامس بعد إحتلال العراق من قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003 محمد الحلبوسي.

وكتب السليمان، في تغريدة نشرها على حسابه الشخصي في تويتر:

“لم نأتِ إلى بغداد تحت أي غطاء سياسي أو صفقة أو فضل من أحد، والحقيقة من استشعر بالخطر وجيش الجحوش الإلكترونية وبدأ ينهق ويكيل التهم وإثارة الدعاوى الكيدية في القضاء عليه أن يهدأ أو أن يتحمل”.

وأضاف: “على شيوخ العشائر والسياسيين السنّة، أن يحددوا موقفهم من ممارسات الحلبوسي وأتباعه ضد أبنائنا”.

إذ ربطت مصادر سياسية عودة السليمان، ومن قبله وزير المالية في الحكومة العراقية الثالثية بعد إحتلال البلد رافع العيساوي، ودعم سطام أبو ريشة، بأنه مخطط لقوى الإطار التنسيقي الشيعي لمناكفة رئيس حزب تقدم رئيس مجلس النواب الخامس بعد سنة 2003 محمد الحلبوسي، بإعادة قيادات سابقة في معقله التقليدي.

التيار الصدري يقاضي المعارض السياسي علي حاتم السليمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.