رئيس الحكومة العراقية السادسة بعد 2003: اذا حصلنا على معلومات بيع وشراء مناصب سنتحرك خلال ساعات

أعلن رئيس الوزراء السادس بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003، القيادي السابق في المجلس الاسلامي الاعلى للثورة الاسلامية في العراق،  عادل عبد المهدي، اليوم الاربعاء 21 تشرين الثاني2018، عزمه طرح مشروع “مكافحة الفساد”، مشيرا الى أن هذا المشروع سيضع النقاط على الحروف.
وقال عبد المهدي في مؤتمره الصحفي الاسبوعي، إن “الاسبوع المقبل او الذي سليه سنطرح مشروع مكافحة الفساد وهذا المشروع سيضع النقاط على الحروف”.
وبخصوص الحديث عن “بيع وشراء المناصب الحكومة”، أشار رئيس الوزراء الى أن “في حال حصلت الحكومة على معلومات مؤكدة بشأن بيع وشراء المناصب ستتحرك خلال ساعات”.
يذكر أن الفساد المالي والإداري ينتشر في العراق بشكل كبير، إذ أن منظمة الشفافية العالمية صنفته من أكثر الدول فساداً في العالم، إلا أن الحكومة العراقية غالباً ما تنتقد تقارير المنظمة بشأن الفساد وتعتبرها غير دقيقة وتستند إلى معلومات تصلها عن طريق شركات محلية وأجنبية أخفقت في تنفيذ مشاريع خدمية في العراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.