رئيس العراق الخامس بعد 2003 يلتقي رئيس الحكومة السادسة ويؤكدان على محاسبة من اطلق الرصاص الحي على المتظاهرين الذين وصل عددهم المائة شهيد

بحث رئيس الجمهورية الخامس بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 القيادي في الاتحادو الوطني الكوردستاني برهم صالح، مع رئيس الحكومة السادسة القيادي في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق عادل عبد المهدي، الأحداث الراهنة والسبل الكفيلة لتداركها بما يضمن المصلحة العامة واستقرار البلد.

واكد الرئيسان ضرورة تلبية المطالب المشروعة للمتظاهرين، وتحقيق تطلعات شباب العراق بما يضمن لهم حياة حرة كريمة، وأهمية محاسبة المتورطين باستخدام العنف، وحفظ امن وسلامة المتظاهرين والقوى الأمنية والتصدي الحازم للمجرمين الذين قاموا بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين والقوى الأمنية.

مفوضية حقوق الانسان : 100 شهيد و 3978 جريحا و 567 معتقلا حتى الان في اليوم الخامس لـ انتفاضة اكتوبر/تشرين الاول2019 في العراق

برلماني يكشف دور قاسم سليماني وعبد المهدي في قنص المتظاهرين في انتفاضة اكتوبر/تشرين2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.