رئيس الهيئة التطبيعية في الاتحاد العراقي لكرة القدم يلجأ الى القضاء الدولي ضد برنامج البشير شو!(فيديو)

اعلن رئيس الهيئة التطبيعية المنحلة في الاتحاد العراقي لكرة القدم، اياد بنيان، اليوم الاثنين، انه سيرفع دعوى قضائية ضد معد ومقدم البرنامج الشهير” البشير شو”، نافياً تورطه بقضايا فساد مالي خلال ترؤسه للهيئة.

وقال بنيان، في بيان،:

انه ممتعض ومستاء مما تتداوله بعض وسائل الاعلام واتهامها له بإبرام عقود غير قانونية خلال رئاسته للهيئة التطبيعية، مؤكدا “انا واثق من عملي وما يقال هنا وهناك مجرد اثارة وكلام غير صحيح، لاسيما بشأن الوثائق التي اظهرها احمد البشير في الحلقة الاخيرة من برنامجه البشير شو”.

واضاف:

“سأقاضي احمد البشير في المحاكم الدولية لتجاوزاته واتهاماته لاسيما انني اعرف محل اقامته خارج البلاد”، مردفا:

“استغرب من هذه الهجمة ضدي رغم انني خدمت الكرة العراقية بكل صدق واخلاص”.

وتابع:

“الاعلانات التي تعاقدت عليها الهيئة التطبيعية حينما كنت رئيسا لها عادت لاتحاد كرة القدم مليوني دولار، مليون من شركة زين ومليون من شركة امبرو، وكان الاجدر شكرنا لتأميننا مبالغ طائلة للاتحاد، في حين كانت تنشر الاعلانات في السابق مجانا ولا ينتفع منها الاتحاد”.

واردف بنيان”

“الاتهامات التي طالت عملنا بأننا تعاملنا مع شركة وهمية اتهام خاطئ لا صحة له كون الشركة التي كنا نتعامل معها هي ليست شركة امبور، بل تم تأسس هذه الشركة بعد ستة اشهر من غلق امبرو السابقة وهذا ما سيثبته القضاء العادل قريباً”.

وفيما يخص اللاعب الدولي السابق نشأت اكرم، اكد بنيان ان:

“نشأت اكرم تعامل مع شركة اخرى وهي (سما الاحتراف) وكان ذلك في الخامس والعشرين من شهر تشرين الاول الماضي ولم يرتكب اي خطأ يحاسب عليه فهو حر باختياراته وفي مجال حياته”.

وبشان تصريح وزير الشباب والرياضة، رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عدنان درجال، يوم امس بشأن اتهامات البشيرشو، اوضح بنيان:

“اعتقد ان بيانه الذي نشر عبر صفحته الشخصية في موقع فيسبوك كان متسرعا وجاء عبر ضغوطات مقربين لتبرير موقفه”.

وكان الإعلامي العراقي، احمد البشير، معد ومقدم برنامج “البشير شو”، قد عرض في برنامجه ما يشير إلى اتهام رئيس الهيئة التطبيعية المنحلة أياد بنيان، ووزير الشباب والرياضة ورئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عدنان درجال، ولاعب المنتخب العراقي السابق نشأت أكرم، بتحقيق منافع شخصية وإبرام عقود وهمية وغير قانونية بين الهيئة وبعض الشركات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.