رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي: الإشراف الدولي على الإنتخابات النيابية العراقية يخرق السيادة ومرفوض!

أعلن أمين عام حزب الدعوة الإسلامية رئيس الوزراء لدورتين بين عامي 2006 و2014 نوري المالكي رفضه الإشراف الدولي على الانتخابات البرلمانية القادمة .
وقال المالكي في بيان، إن الإشراف الدولي أمر خطير جدا لا يمكن قبوله لاسيما إنه يمثل خرقا للسيادة بحسب قوله، كما حذر من تأثير السلاح المنفلت على الانتخابات مشددا على عدم السماح لما سماه بـ “البطة” بأن ترعب الناس في إشارة إلى لجيش المهدي التابع لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر .
وكشف رئيس الوزراء الأسبق بوجود أكثر من مليون ونصف المليون بطاقة يمكن التصويت بها أكثر من مرة خلال عملية الاقتراع .

دولة القانون: نوري المالكي سيرأس الائتلاف في الانتخابات المبكرة 2021


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.