رئيس الوزراء الاول في العراق بعد 2003: احب ابن عمي ولكن لماذا رشح لتشكيل الحكومة السابعة من قبل مقتدى الصدر؟

انتقد رئيس الوزراء الاول بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003، إياد علاوي، ابن عمه البرلماني والوزير السابق المكلف بتشكيل الحكومة السابعة محمد توفيق علاوي، مشيراً إلى أنه سيكون أسيراً لتحالف سائرون والفتح.

وقال علاوي في تصريح متلفز 28 شباط 2020 إن “علاوي ابن عمي أحبه مهما كان، ولكنني حذرته، من التعاون مع المليشيات، وإيران، وهذا لا نقبل به أبداً، ولا جوز، ولا أحد من أسرتنا وصل بتلك الطريقة، سواءً من الحكام في العهد الملكي أو بعده”.

علاوي، أضاف، أن المكلف، “أصبح مرة وزيرا في الحكومات السابقة، ونائب لدورتين، عن ائتلاف الوطنية، وأنا من صنعته، وهو رجل نزيه ومسالم، وخلّصته أكثر من مشاكل عويصة”.

وتساءل علاوي، “لماذا تم ترشيحك عن طريق مقتدى الصدر، فنحن أولى بأن نرشحك إلى المنصب”.

بعد ليلة النار في بغداد..مليونية طلابية جديدة الاحد 16 شباط 2020..محمد توفيق علاوي مرفوض

مقتدى الصدر: قدمنا للوزارة السادسة بعد 2003 المستقل عادل عبد المهدي

عادل عبد المهدي- محمد توفيق علاوي

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.