رئيس الوزراء الخامس بعد احتلال العراق2003 يحذر من الفتنة بعد سقوط 6 صواريخ 28 كانون الثاني2022 على مطار بغداد الدولي

حذر رئيس الوزراء الخامس بعد إحتلال العراق من قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003 القيادي في حزب الدعوة الإسلامية حيدر العبادي، الجمعة، من ما أسماها “الفتنة” وذلك عقب الهجوم الصاروخي، الذي تعرض له مطار بغداد الدولي.
وقال العبادي في تدوينة عبر “تويتر (28 كانون الثاني 2022):

“ارحموا الدولة، فالدولة لا تُبنى بالادعاء والاستقواء والاقصاء.. وكما لا تتحقق المصالح بالشعارات فلا تتحقق بالانفلات”.

وأضاف، أن “تحكيم العقل والتضامن والحلول الوسط هو ما سيحقق آمال الشعب ويحفظ النظام والدولة.. المسؤولية مشتركة، والمصير واحد، وعلى مَن بيده القرار الإختيار”.

وتابع: “حذار من الفتنة”.

وأظهرت صور، تعرض الطائرة جرّاء قصف الصواريخ.
وبحسب مصادر أمنية، فإن الجناح المدني لمطار بغداد تعرض لقصف صاروخي في تمام الساعة (4:30) صباحًا حيث سقطت ما لا يقل عن 6 صواريخ في منطقة المدرج ومناطق قريبة من هذا الجناح.

ولفت المصادر إلى أن “الهجوم على مطار بغداد تم باستخدام 6 صواريخ مع تعطل 4 صواريخ أخرى”.

ولم يصدر أي تعليق من السلطات الأمنية، حيال ذلك.

 

حيدر العبادي – مقتدى الصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.