رئيس الوزراء الخامس بعد 2003: اين الـ40 ملف فساد التي كشف عنها رئيس الوزراء السادس؟

قال رئيس الوزراء الخامس بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 عضو شورى حزب الدعوة الاسلامية حيدر العبادي، إنه لا يمكن أن تقوم الحكومة السادسة برئاسة القيادي السابق في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق عادل عبد المهدي، بأيّ وساطة بين واشنطن وطهران، ما لم يكن هناك استعداد من الطرفين للتفاوض.
وبيّن حيدر العبادي، أن هناك من يريد توريط العراق بأزمات داخليّة وخارجيّة جديدة، مشيرا إلى أنه لا يمكن التضحية بالشعب بصراعات غير منتهية، بينما هناك من يريد الحفاظ على امتيازاته من خلال شعارات محاربة إسرائيل، التي لا يمكن تصديقها.
وأوضح، أن عبد المهدي، وضع قائمة بأربعين ملفّاً، وقال إنّه سيحاربها، لكن لا يمكنه أن يحارب كلّ هذا الفساد، مشيرا إلى وجود فساد كبير من خلال عمليات بيع المناصب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.