رئيس الوزراء الخامس بعد2003: الدولة يجب ان تكون لكل مكونات الشعب العراقي!؟

وجه رئيس الوزراء الخامس بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 رئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي، السبت، تهديدا مبطنا لحكومة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي بالتحول الى المعارضة، مؤكدا على التصدي لأي انحراف في العملية السياسية.

وذكر المكتب الاعلامي لائتلاف النصر في بيان صحفي، اليوم 27 تموز 2019، ان العبادي شدد خلال لقائه بالكادر المتقدم في مكتب النجف والفرات الاوسط على اهمية الحفاظ على المنجز المتحقق بالانتصار على تنظيم داعش وانهاء الطائفية مجتمعيا وطائفية الدولة”.

واضاف، ان “الدولة يجب ان تكون لكل مكونات الشعب العراقي، والنجاح بجعل قواتنا الامنية في مسارها الوطني، فضلا عن انهاء مشاريع تقسيم البلد، والحفاظ على ثروات البلد رغم كل التحديات الاقتصادية من خلال سياسة مالية وفق منهج علمي، وما تحقق من نجاح على مستوى الملف الخارجي بأقامة افضل العلاقات مع الدول على اساس سياسة الحياد والتوازن والمصالح المشتركة”.

وأشار العبادي الى اننا “ندعم الدولة ومؤسساتها اذا استمرت بمراكمة النجاحات، اما اذا كان هناك تراجع فسنكون اول القوى السياسية التي تتصدى للخطأ من خلال نهج المعارضة التقويمية وهي تعني اصلاح اي انحراف قد يحدث من قبل مؤسسات الدولة”.

واكد رئيس إئتلاف النصر ان “منهج الإئتلاف يستند على محاربة الفساد والمحاصصة ويعمل على تقديم الكفاءت الوطنية لأخذ دورها في أدارة مؤسسات الدولة” .

جدير بالذكر ان التكهنات قد زادت حول نية رئيس ائتلاف نصر بالعودة الى منصب رئيس الوزراء وخصوصا بعد ابتعاده عن المناصب القيادية التي كان يشغلها في حزب الدعوة.

حيدر العبادي: نعارض حكومة عادل عبد المهدي حاليا بنسبة 80بالمئة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.