رئيس الوزراء الرابع بعد احتلال العراق سنة 2003: نرفض دعوة الامم المتحدة الى تأجيل الانتخابات 2021

وجه رئيس الوزراء الثالث والرابع لدورتين بين عامي 2006 و2014 بعد إحتلال العراق من قبل الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003 أمين عام حزب الدعوة الإسلامية نوري المالكي اليوم الخميس 29 تموز،2021 انتقاداً شديد اللهجة إلى رئيسة بعثة الأمم المتحدة في العراق، جنين هينيس-بلاسخارت بشأن حديثه حول تأجيل الانتخابات التشريعية المزمع إجراؤها في شهر تشرين الأول المقبل في البلاد.

وقال المالكي في تغريدة نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم، “يبدو السيدة بلاسخارت بحاجة إلى معرفة مهمتها ودورها كمسؤولة لبعثة يونامي في العراق”.

وأردف بالقول إن “البعثة تتحرك بطلب الحكومة العراقية، ولا صلاحية لها بالتحرك، والتدخل بشؤون الانتخابات إلاّ بما تحتاجه المفوضية”، مضيفا أن “دورها مرفوض في الحديث عن تأجيل الانتخابات”.

وأعلنت جبهة الحوار الوطني والمنبر العراقي يوم 28 من شهر تموز الجاري مقاطعتهما للانتخابات البرلمانية المقررة في العاشر من تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

وقبل ذلك، كان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر والحزب الشيوعي العراقي قد اتخذا موقفا مماثلا.

ويقول المنسحبون إن الأجواء غير مهيئة لإجراء انتخابات نزيهة في ظل السلاح المنفلت والمال السياسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.