رئيس الوزراء السابع بعد احتلال العراق سنة 2003: جريمة اغتيال قاسم سليماني وابو مهدي المهندس ستبقى شاخصة مدى الحياة

وصف رئيس الوزراء السابع بعد إحتلال العراق من قبل قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، مصطفى الكاظمي، مقال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني ورئيس أركان هيئة الحشد الشعبي، جمال جعفر” أبو مهدي المهندس” بـ”جريمة ستبقى شاخصة مدى الحياة”.

وقال الكاظمي في كلمته في المحفل الرسمي للذكرى السنوية الثانية لمقتل قائد فيلق القدس في، الحرس الثوري ورئيس أركان هيئة الحشد الشعبي ألقاها نيابة عنه، وزير الداخلية في الحكومة العراقية السابعة بعد إحتلال البلد سنة 2003 عثمان الغانمي :

”جريمة اغتيال قادة النصر ستبقى جريمة شاخصة في التاريخ مدى الحياة وعشنا اياما ولحظات صعبة جدا بعد الغزو الداعشي”.

وأضاف “ستبقى شهادة قادة النصر نبراسا لكل من يتطلع للحرية والسلام، وعلى النصر سائرون”.

وفي فجر يوم الثالث من كانون الثاني/ يناير 2020 تم مقتل رئيس أركان هيئة الحشد الشعبي جمال جعفر محمد علي ” أبو مهدي المهندس” ، وقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، بغارة جوية نفذتها طائرة مسيرة امريكية بالقرب من مطار بغداد الدولي.

قاسم سليماني – ابو مهدي المهندس
عثمان الغانمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.