رئيس الوزراء السابع بعد احتلال العراق2003: قوى اللادولة هاجمت مطار بغداد الدولي2022 بـ الصواريخ

أعلن القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء السابع بعد إحتلال العراق من قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003 مصطفى الكاظمي، اليوم الثلاثاء، التعرف على بعض “الإرهابيين” المتورطين في قصف مطار بغداد الدولي، داعيا القوى السياسية أن توحد كلمتها وأفعالها ضد هذه الجماعات.

ولخص المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان أبرز ما تحدث به الكاظمي خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء المنعقدة اليوم الثلاثاء، وفيما يلي نصها:-

أبارك للقوات الأمنية البطلة التي بذلت جهودا جبارة خلال الأسبوع الماضي، وحققت انتصارات ضد التنظيمات الإرهابية.

أجرينا عملية تطهير واسعة في منطقة العظيم لتطهير الأرض من الزمر الإرهابية.

صقور القوة الجوية العراقية نفذوا ضربات استهدفت عدة مواقع لأوكار التنظيم الإرهابي في نقاط نائية عدة، وقتلت أعدادا منهم، بينهم قيادات مهمة عراقيون وأجانب.

خلال زيارتنا للمناطق الحدودية في شمال غرب العراق، عملنا على إجراءات أمنية مشددة ضمن خطة محكمة لمنع أي تسلل للخلايا الإرهابية.

لقد عملت الأجهزة الأمنية والاستخبارية على تتبع خيوط العملية الإرهابية في العظيم، وتمكنت من اعتقال عدد من الخلايا الإرهابية المتورطة.

أشكر المؤسسات الأمنية وقواتنا العراقية البطلة، ونؤكد لشعبنا أن لا عودة للإرهاب في ظل وجود هذه القوات الباسلة.

لقد شهد الأسبوع الماضي حدثا مؤسفا جدا، حيث قامت جماعة من قوى اللادولة بهجوم إرهابي وجبان على مطار بغداد الدولي.

أصبحت هذه الجماعات تعمل وفق منطق الإرهاب وتستخدم أدوات الجماعات الإرهابية وأفعالها الأخرى نفسها.

يجب على القوى السياسية كلها وبمختلف توجهاتها السياسية أن توحد كلمتها وأفعالها ضد هذه الجماعات.

لا مكان للإرهاب من مختلف أنواعه وأصنافه وأشكاله في العراق.

هذا عراق العظماء وعراق السلام وعراق الأمان والأمن وعراق التعاون والشراكة، لا نسمح لأي جهة أو شخص أن تسول له نفسه بأن يضر بسمعته بهذه الطريقة العشوائية والفوضوية.

لقد تتبعت قواتنا الأمنية خيوط العملية وتعرفت على بعض الإرهابيين المتورطين وهي مستمرة بالتحقيقات، وأؤكد لشعبنا العظيم بأن جميع المتورطين سيتم اعتقالهم ومحاسبتهم دون استثناء، ولن تتمكن أي جهة مهما كانت من حماية المجرمين أو تهريبهم، وفقا لنص البيان.

بغداد: توصلنا الى خيوط استهداف 6 صواريخ 28 كانون الثاني2022 مطار بغداد الدولي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.