رئيس الوزراء السابع بعد 2003: استلمت مهامي قبل 11 شهر وكان من يراهن على فشل حكومة الكاظمي والدخول في الحرب الاهلية!

أعلن رئيس الوزراء السابع في العراق بعد سنة 2003 مصطفى الكاظمي، الخميس، أنه سيقدم طعناً ببعض فقرات الموازنة لدى المحكمة الاتحادية.
وقال الكاظمي لشيوخ عشائر ووجهاء محافظة المثنى (السماوة) خلال زيارته للمحافظة، إنه:

“منذ تكليفي أكّدت أنني لن أكون سوى خادما للشعب، وذكرت الرميثة في اول احاديثي لأنها عزيزة على القلب، وأرى أهلها أهلي”.
وأضاف “نواجه تحديات كبيرة، والعراق مرّ بظروف صعبة، وحين استلمنا مهامنا قبل 11 شهرا كانت هناك الأزمة المالية وجائحة كورونا، وكان هناك أيضا من يراهن على فشل الحكومة، أو الدخول في حرب أهلية، لكننا لم ننجر لهذا، وصبرنا وسنتجاوز التحديات الواحدة تلو الأخرى”.
ولفت الى أنه سيقدم “سنقدم طعنا ببعض فقرات الموازنة لدى المحكمة الاتحادية، لأن هناك فقرات ستؤثر على قطاع الكهرباء والقطاع الصحي وغيرها”، مشدداً بالقول:

“مشاكلنا تحتاج أولًا للإدارة الصحيحة، ومنهج الصدق لأجل حلّها”.

فيديو..القائد العام للقوات #المسلحةرئيس #الوزراء#السابع#في_العراق بعد 2003 مصطفى #الكاظمي يزور اليوم الخميس15 نيسان2021مدينة #السماوة مركز محافظة #المثنى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.