رئيس الوزراء السابع بعد 2003 يبحث مع ممثلة المتحدة الانتخابات المبكرة في العراق!

بحث رئيس مجلس الوزراء السابع بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003، مصطفى الكاظمي، اليوم الأربعاء 29 تموز2020، خلال استقباله الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جنين هينيس بلاسخارت، التعاون بين العراق والأمم المتحدة، ودعم الاستقرار في البلاد، كما بحثا الانتخابات المبكرة، والتحضيرات الجارية لإجراءها، في موعد سيتم الإعلان عنه لاحقا.

وأكد الكاظمي بحسب البيان على أهمية ودور الأمم المتحدة في دعم المفوضية المستقلة للانتخابات بالمجالات الفنية والتدريبية، مشيرا إلى حرص الحكومة على أن تكون الانتخابات حرة ونزيهة، تلتزم بالمعايير الدولية، وتلبي طموحات وتطلعات الشعب العراقي، وتتجاوز كل الأخطاء التي رافقت الانتخابات السابقة.

ونوّه الكاظمي إلى أن حكومته عازمة على ضمان الدعم اللوجستي للانتخابات المبكرة، وتوفير المستلزمات التقنية والبيئة الآمنة والتخصيصات المالية الخاصة لإجراءها.

كما جرى خلال اللقاء مناقشة التظاهرات السلمية، كحق كفله الدستور العراقي، حيث بيّن الكاظمي أن واجب الحكومة ينصب في حماية سلمية التظاهرات والاستجابة إلى المطالب المشروعة للمتظاهرين، وهي جادة في إنهاء التحقيقات بشأن هذا الملف.

وتناول اللقاء أيضا بحث الأوضاع الأمنية في كركوك وقضاء سنجار في محافظة نينوى ومناطق أخرى، وجهود بعثة الأمم المتحدة فيها.

البرلمان العراقي: تحطيم اجهزة العد والفرز اليوم السبت 23حزيران2018 تم على يد من احرق صناديق الاقتراع في الرصافة بـ10حزيران

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.