رئيس الوزراء السابع بعد 2003 يعلن إعتقال نائب ابو بكر البغدادي زعيم داعش

اعلن رئيس الوزراء السابع بعد إحتلال العراق من قبل الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003 رئيس حكومة تصريف الاعمال العراقية مصطفى الكاظمي اليوم الاثنين، القبض على نائب زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي الذي سيطر على مدينة الموصل وثلث مساحة العراق سنة 2014.

وكتب مصطفى الكاظمي تغريدة على صفحته في موقع التدوينات القصيرة تويتر؛ أنه:

“في الوقت الذي كانت عيون أبطالنا في القوات الأمنية يقظة لحماية الانتخابات، كانت ذراعهم الأصيلة في جهاز المخابرات تنفذ واحدة من أصعب العمليات المخابراتية خارج الحدود”.

وأضاف الكاظمي ان العملية اسفرت عن “القبض على المدعو سامي جاسم، مشرف المال لتنظيم داعش ونائب المقبور أبو بكر البغدادي”،

وكان الكاظمي قد لمح يوم أمس بعد الإدلاء بصوته في الانتخابات العراقية، أنه سيعلن عن حدث أمني كبير اليوم الاثنين.

وفي السياق أعلنت خلية الإعلام الأمني الحكومية في بيان أنه تم:

“اعتقال المشرف العام لإدارة الملفات المالية والاقتصادية لتنظيم داعش الإرهابي، سامي جاسم محمد جعاطة العجوز الجبوري، الملقب بأبو آسيا و”أبو عبدالقادر الزبيدي.

وعن تفاصيل العملية أوضحت أنها جرت “بعمل نوعي من قبل قواتنا الباسلة في جهاز المخابرات الوطني، و بعملية خاصة خارج الحدود.

وبحسب خلية الإعلام الأمني:

“يعد المجرم أحد أهم المطلوبين دولياً، وهو مقرب من اللجنة المفوضة لإدارة التنظيم ومقرب من زعيم التنظيم الحالي، عبدالله قرداش.

وكان سامي يشغل مناصب قيادية وأمنية ومالية داخل التنظيم أثناء سيطرته على مدينة الموصل وثلث مساحة العراق سنة 2014، من بينها شغل منصب نائب، أبوبكر البغدادي، كما تولى أيضاً ما يسمى ديوان بيت المال في التنظيم ونائب والي دجلة.

رويترز: الانتخابات التشريعية العراقية الخامسة هي الاقل مشاركة منذ 2003

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.