رئيس الوزراء السابع بعد2003 الكاظمي يشكل لجنة تحقيق في مقتل 5 عراقيين بصاروخ كاتيوشا في بغداد

وجه رئيس الوزراء السابع بعد سقوط النظا العراقي السابق سنة 2003، مصطفى الكاظمي، يوم الاثنين (28 أيلول 2020) بإيداع القوة الأمنية الماسكة، وكل الجهات الأمنية المعنية في التوقيف، لتقاعسها عن أداء مهامها الأمنية، على خلفية مقتل خمسة مواطنين من عائلة واحدة في قصف صاروخي استهدف محيط مطار بغداد.

وقالت قيادة العمليات المشتركة في بيان إنه :

“في الوقت الذي تبذل فيه الحكومة والقوات الأمنية قصارى جهدها في سبيل رعاية مصالح المواطنين وحمايتهم وبسط القانون ودعم الاستقرار، تنبري عصابات الجريمة والمجاميع الخارجة عن القانون لممارسة أعمالها الوحشية وترتكب الجرائم بحق المواطنين الآمنين، بهدف خلق الفوضى وترويع الناس”.

وأضاف البيان:

“فقد أقدمت هذه العصابات عصر اليوم على ارتكاب جريمة جبانة في منطقة البوشعبان ( البوعامر ) قضاء الرضوانية في بغداد، عندما استهدفت بصاروخي كاتيوشا منزل أحد العوائل الآمنة ودمرته بالكامل وتسببت باستشهاد خمسة أشخاص، ( ثلاثة أطفال وأمرأتين ) وجرح طفلين، وقد تم تحديد مكان الانطلاق من منطقة حي الجهاد”.

وأوضحت العمليات المشتركة أن:

“القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، وجه بإيداع القوة الأمنية الماسكة، وكل الجهات الأمنية المعنية في التوقيف، لتقاعسها عن أداء مهامها الأمنية، وستعاقب كل قوة تتقاعس وتسمح بمثل هذه الخروقات الأمنية”، مؤكدة ان “الكاظمي أمر بفتح تحقيق فوري بالحادث وملاحقة الجناة مهما كانت انتماءاتهم وارتباطاتهم لينالوا أشد العقوبات”.

وشدد الكاظمي بحسب البيان على “جميع الأجهزة الأمنية بضرورة تكثيف جهودها الاستخبارية في المرحلة الراهنة للحد من هذه الجرائم التي تروّع المواطنين، وأكد عدم السماح لهذه العصابات بأن تصول وتجول وتعبث بالأمن دون أن تنال جزاءها العادل”.

https://www.facebook.com/AliraqNet.Net/videos/359915675086656
https://www.facebook.com/AliraqNet.Net/videos/822752278462364
https://www.facebook.com/AliraqNet.Net/videos/1274483892897006

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.