رئيس الوزراء السابع في العراق بعد 2003: سنكون أكثر شدة مع المتجاوزين على الدولة

زار رئيس مجلس الوزراء السابع بعد إحتلال العراق من قبل الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003 مصطفى الكاظمي، الأربعاء، عائلة عبير سليم ناصر مدير بلدية كربلاء، الذي قتل على يد أحد المتجاوزين أثناء أداء واجبه في إزالة التجاوزات على الشوارع العامة للمحافظة.

وقدّم الكاظمي التعزية لعائلة مدير البلدية، وفق بيان من المكتب الإعلامي (11 آب 2021)، مؤكداً أنّ:

“القاتل سينال جزاءه العادل، بعد أن تم اعتقاله من قبل قواتنا الأمنية”.

وقال الكاظمي”

“سنكون أكثر شدة مع المتجاوزين على الدولة وعلى القانون، ولن تمر هذه الحادثة مرور الكرام”، مؤكداً أنّ “القتلة والمجرمين لن يفلتوا من العقاب، وأننا نبحث عن القصاص والعدل لكل من تسوّل له نفسه استرخاص الدم العراقي، فلا يوجد أحد فوق القانون، ولن نسمح بأن تعم الفوضى”.

كما قال، إن “الشهيد عبير سليم قدم الكثير لمحافظته، وكان حريصاً على أداء واجبه بكل أمانة، ويجب أن يتم إكمال ما بدأه”.

محافظ كربلاء يعلن اعتقال القاتل

عبير سليم ناصر

قاتلمدير بلدية مدينة كربلاءيتحدثعن نفس الملففي لقاء سابق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.