رئيس الوزراء السابع في العراق بعد2003 مصطفى الكاظمي: الاشباح يبتزون رجال الأعمال في الحرم الكمركي!

اعتبر رئيس الوزراء السابع بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 مصطفى الكاظمي، اليوم السبت 11 تموز2020، أن هناك:

“اشباحا” متواجدون في الحرم الكمركي يبتزون التاجر ورجال الأعمال، فيما أكد بدء مرحلة إعادة النظام والقانون في المنافذ.
وقال الكاظمي خلال زيارته منفذ مندلي بحسب بيان لمكتبه، إن “منفذ مندلي من المنافذ المهمة لكنه تحوّل الى وكر ومعبر للفاسدين”، مشدداً بالقول:

“بدأت مرحلة إعادة النظام والقانون في المنافذ، وهو مطلب الشعب والفعاليات الاجتماعية والسياسية”.

وأضاف “لقد ذهب وقت هدر الأموال في غير محلها وندشن اليوم مرحلة جديدة”، موضحا أن “المنفذ تحت حماية قواتنا العسكرية، ولها الحق بإطلاق النار على كل من يتجاوز على الحرم الكمركي”.

ولفت الكاظمي الى أنه “سنعمل على أتمتة الجوانب الإدارية في الكمارك لحماية المال العام ومحاربة الفساد”، معتبراً أن “هناك (اشباحا) متواجدون في الحرم الكمركي يبتزون التاجر ورجال الأعمال، ورسالتنا لهم بأننا سنتعقبهم ونخلّص المنافذ منهم”.

وتابع أن “المال هو مال الشعب وليس مال الفاسدين، ووجهت اليوم بحماية الحرم الكمركي والسير بإجراءات الأتمتة وملاحقة (الأشباح)”، لافتاً الى أنه اعطى “صلاحيات للقادة الأمنيين ولمدير المنافذ لمعالجة وضع المنافذ”.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.