رئيس الوزراء السادس بعد2003: سنرسل وفودا عراقية الى طهران وواشنطن لانهاء التوتر بين البلدين

أكد رئيس الوزراء السادس بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003، القيادي السابق في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق عادل عبدالمهدي، اليوم الثلاثاء، 21 أيار، 2019، إرسال بلاده وفوداً إلى الولايات المتحدة وإيران لإنهاء التوتر بينهما، مبيناً: “نحاول نزع فتيل الأزمة بالاستفادة من علاقاتنا الدبلوماسية”.

وقال عبدالمهدي في مؤتمر صحفي: “المسؤولون الأمريكيون والإيرانيون أكدوا لنا عدم رغبتهم بخوض الحرب”.

وأضاف: “سنرسل وفوداً إلی طهران وواشنطن من أجل انهاء التوتر بین الطرفین”.

وأوضح: “نحن في مرحلة نقل الرسائل بين واشنطن وطهران ونحاول نزع فتيل الأزمة بالاستفادة من علاقاتنا الدبلوماسية”.

وعن زيارته إلى الكويت قال عبدالمهدي: “سنبحث في الكويت التعاون والعمل المشترك لتخفيف التوترات في المنطقة”.

ومضى بالقول: “جميع القوى العراقية متفقة على أهمية إيجاد حل للأزمة في المنطقة ولا يوجد من يريد تأجيج الأوضاع”.

ولفت إلى أن “تعدد منافذ تصدير النفط مشروع استراتيجي ولدينا عمل بهذا الشأن”.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن “العراق في مرحلة نقل الرسائل بين واشنطن وطهران ونحاول نزع فتيل الأزمة بين الجانبين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.