رئيس الوزراء السادس بعد2003 يأمر بإعتقال مطلقي الصواريخ في البصرة والموصل

وجه رئيس الوزراء السادس بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 القيادي السابق في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق عادل عبد المهدي بملاحقة الجهات التي تقف وراء اطلاق القذائف والصواريخ في محافظتي نينوى والبصرة.

جاء ذلك خلال اجتماعه بمجلس الامن الوطني والذي بحث جهود القوات المسلحة والأجهزة الامنية بتعزيز الأمن والاستقرار واحترام سيادة القانون والتصدي بكل قوة لأي محاولة للعبث بأمن ومصالح البلاد.

واكد عبد المهدي على ضرورة استنفار القادة الامنيين جهدهم الميداني والاستخباري لكشف وملاحقة الجهات التي تقف وراء اطلاق القذائف في محافظتي نينوى والبصرة وتكثيف العمل من اجل منع تكرار الاعتداءات الارهابية التي تهدف لزعزعة امن واستقرار المحافظات العراقية.

قرارات جديدة لـ القائد العام للقوات للقوات المسلحة العراقية وغير العراقية في العراق!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.