رئيس الوزراء السادس بعد2003 يشدد على التنسيق المكثف مع ايران!

شدد رئيس الوزراء السادس بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 القيادي في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق عادل عبد المهدي، على التنسيق المكثف لتعزيز العلاقات بين العراق وإيران.

وبحث عبد المهدي هاتفيا مع النائب الاول للرئيس الإيراني اسحاق جهانكيري، أهمية مسيرة الاربعين في توحيد شعوب المنطقة، معربا عن تقديره لمشاركة النائب الاول لرئيس الجمهورية والزوار الإيرانيين في هذه المراسم، وأبلغ عبد المهدي جهانكيري بنقل تحياته الى الرئيس الايراني حسن روحاني.

من جهته اشار جهانكيري الى ان مراسم الزيارة الاربعينية هي دليل على قدرة وصلابة ووحدة العالم الإسلامي، معربا عن تقديره لجهود الحكومة والشعب العراقي في استضافة زوار الاربعينية، مبدياً استعداد إيران لحل مشاكل زوار الأربعين، لافتا الى ان تقديم الخدمات الى الملايين من زوار الإمام الحسين هو واجب يقع على عاتق دول المنطقة.

رويترز: الميليشيات الايرانية في العراق اطلقت النار على المتظاهرين السلميين