رئيس الوزراء السادس: يوجد جيش منظم مع المتظاهرين له قيادة وبملابس عسكرية يتحرك خلفه اطفال ونساء لمواجهة القوات الرسمية في العراق

كشف رئيس الوزراء السادس في العراق بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 القيادي في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق عادل عبد المهدي، عن وجود جيش منظم له قيادة وبملابس عسكرية مشابهة لملابس القوى الامنية الرسمية العراقية يتحرك، في المظاهرات ويتحرك خلفه الاطفال والنساء ويواجهون القوات الامنية الرسمية العراقية يوم امس 4 نوفمبر/ تشرين الثاني2019، ولم يحدد رئيس الوزراء السادس، اسم المكان الذي وقعت فيه المواجهة بين هذا الجيش المنظم والقوى الامنية الرسمية او يكشف صورا لتلك المواجهات.

واضاف القيادي في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق رئيس الوزراء السادس بعد2003 في حديثه يوم أمس 5 نوفمبر2019، ان دولا اخرى ” لم يحدد اسمها”تستخدم وسائل أكثر قسوة بكثير ضد المتظاهرين.

ويشهد العراق، منذ 1 اكتوبر/ تشرين الأول 2019 مظاهرات سلمية بدأت في بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وخطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين، وحسب الإحصائيات الرسمية ” قتل بالرصاص الحي 282 وإصيب 12000 متظاهر وخطف 7 متظاهرين كان آخرهم صبا المهداوي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.