رئيس الوزراء العراقي السادس بعد 2003 لا يصافح الفنانة العراقية شذى طه سالم ” فيديو”

انتقد عراقيون رئيس الوزراء السادس بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003، القيادي السابق في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق عادل عبد المهدي، في عدم مصافحته النساء العراقيات، معتبرين ان رئيس الوزراء في منصبه الوطني لا يمثل مذهبا معينا او طائفة او قومية او توجها دينيا خاصا بل العراقيين جميعا بثقافتهم المتعددة.
فقد إمتنع رئيس الوزراء عادل عبد المهدي من مصافحة الفناة العراقية الكبيرة شذى طه سالم يوم الجمعة 9 تشرين الثاني2018
عبد المهدي كفرد يحمل ثقافة او معتقد ديني معين يحرّم مصافحة المرأة، فان هذا من حقه، لكنه عليه ان لايعكس السلوك المتشدد على منصبه لانه يمثل الشعب العراقي وليس مذهبا معينا، لاسيما وان الكثير من أبناء المذهب الشيعي، وحتى بعض رجال الدين يفتون بجواز مصافحة المراة، فلماذا يسقط رئيس الوزراء السادس بعد 2003 عادل عبد المهدي افكاره المتشددة على المنصب؟.
وفق مصادر فانه وحسب بعض التأويلات المتشددة، فإن الدين الإسلامي لا يسمح للرجال بملامسة النساء من غير “المحارم”. وهناك اختلاف بين اتجاهات الفقه الإسلامي بهذا الصدد.

كونداليزا رايس- عادل عبد المهدي
كونداليزا رايس- عادل عبد المهدي
شذى طه سالم -عادل عبد المهدي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.