رئيس حزب الأمة العراقية: مؤتمر اربيل لـ سلام العراق مع اسرائيل مدعوم من اسماء كبيرة في بغداد

مثال الآلوسي

قال رئيس حزب الأمة العراقية، النائب السابق في مجلس النواب مثال الآلوسي، إن مؤتمر السلام مع إسرائيل الذي عقد أمس في أربيل، مدعوم من أسماء كبيرة في بغداد “لم يسمها”.

وقال لـRT:

“أنا سعيد أن أعيش هذه التطورات الإيجابية، ومنذ سفرتي الأولى إلى إسرائيل وأنا أعلم حجم التأييد الشعبي الكبير لدولة عراقية تعبت من الحروب واجترار مفردات دفع العراق بسببها أغلى الأثمان”.وأضاف، أن “السلام ليس ترف سياسي بل حاجة عراقية تتعلق بوجود العراق من عدمه، وبالتالي أغلب القيادات السياسية السنية والشيعية في المنطقة الخضراء أرسلت برسائل ود عبر طرف ثالث أو قامت بزيارات لإسرائيل، ولكن في العلن خطاباتهم شيء آخر”.

وأشار الآلوسي إلى أن:

نص كلمة الشيخ وسام الحردان في مؤتمر السلام والاسترداد مع إسرائيل في أربيل في إقليم كردستان العراق

“أحد أهم أسباب هذه الازدواجية هو الخوف بالتصفية من الحرس الثوري الإيراني، أو بخسارة المواقع السياسية، هذا من باب ومن باب آخر، فإن سياسة السفارة الأمريكية في بغداد غير راغبة و لا تشجعهم بالإفصاح عن ذلك، على اعتبار أن الوقت غير مناسب”
وقال رئيس صحوة العراق، وسام الحردان خلال المؤتمر، إن:

“العراق سبق العالم كله في بناء الإنسانية، ما الذي حدث، وما الذي خرب العراقيين وجعلهم ميليشيات وقتلة ودواعش، نحن نرفع راية السلام للعالم أجمع، ونحتضن كل رواده من أجل الإنسانية، وندعو إلى انضمام العراق لاتفاقيات إبراهيم الدولية”.

الشيخ وسام الحردان يوضح مسألة تطبيع علاقات العراق مع اسرائيل

نائب رئيس الوزراء عن التيار الصدري بهاء الاعرجي: العراق مهيأ الى التطبيع مع اسرائيل والنجف وليس بغداد صاحب القرار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.