رافد جبوري..يعتذر ويكشف سبب غنائه لــ”صدام حسين”

اقر المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء، حيدر العبادي، اليوم الجمعة، قيامه بالغناء للرئيس السابق صدام حسين . مؤكدا بان رئيس الحكومة العراقية العبادي لا يعلم شيئا عن الاغنية .
وبرر رافد جبوري، تقديمه الاغنية الوطنية والتي حملت الحانه ايضا وورد فيها اسم “صدام حسين” اضطراره لتلبية متطلبات العيش .
وقال جبوري عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك” : “انا رافد جبوري،.. أقر بأنني وقبل اكثر من ١٥ عاما غنيت أغنية وطنية ورد فيها اسم صدام ، وكنت مضطرا لتلبية متطلبات العيش آنذاك، وهو أمر معروف لكل من عاش ظروف العراق قبل ٢٠٠٣”.
مضيفا “أقول لكل من يحاول الاستفادة من هذا الواقع الذي عاناه ملايين العراقيين، إن مثل هذه التجارب يجب أن توضع في إطارها، وألا تستخدم بطريقة بشعة، فمن من عراقيي الداخل استطاع أن يحمي نفسه بمعزل عن صدام وحزبه الدموي ونظامه الوحشي “.
معتبرا تلك الاغنية” “كانت التجربة خطا أقر به واعتذر ان كان اساء لأحد”.
وتابع بالقول “كنت حينها صغير السن وافتقر للحكمة. ولكنني حتى في ذلك الوقت لم أكن عضوا في حزب البعث ولست بعثيا الان.”.
وقال جبوري ايضا :نعم، اعترف بأنني قدمت تلك الاغنية، ولكنني لم أتوقع أن لهذه القصة تفاعلات، فقد حدثت منذ وقت طويل جدا”.
وعن منصبه الحالي قال المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء “اخترت العمل الى جانب الدكتور العبادي لانه يشبه أحلامي. ويشبه المستقبل الذي أفكر فيه وعلى هذا قررت ان اعمل بكل اخلاص له وللوطن. ولكنني اجد لزاما علي ان اعتذر له اليوم لانه لم يكن يعلم ابدا بموضوع الاغنية او اي شي عنها حين اختارني لمهمة المتحدث باسم مكتبه الاعلامي”.
ونشر على موقع يوتيوب مقطع فيديو لاغنية وطنية من اداء المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء، وحملت عنوانا “ارفع راسك” . وحظيت الاغنية بشهرة واسعة عقب انتشارها بشكل لافت .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.