رجب طيب اردوغان: اقليم كوردستان سيتضور جوعا بعد إجراءه الاستفتاء!

قال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، اليوم الثلاثاء، إن كل الخيارات متاحة من الإجراءات الاقتصادية إلى الخطوات العسكرية البرية والجوية ردا على الاستفتاء على الاستقلال الذي أجراه إقليم كردستان أمس.
وأضاف اردوغان في خطاب له اليوم (26 أيلول 2017)، أن كرد العراق سيتضورون جوعا إذا منعنا الشاحنات من الذهاب إلى كردستان، مشيرا إلى أن هذه الخطوة التي أقدمت عليها حكومة إقليم كردستان تعد اغتصاباً لحقوق الأعراق الأخرى التي تعيش في المنطقة، وتهديداً لوحدة الأراضي العراقية.
وأفاد اردوغان أن تركيا ستكون دائما إلى جانب مصالح الكرد والعرب في العراق وسوريا، وستعمل تركيا على حماية مصالحهم، داعياً الكرد إلى أن يكونوا يداً واحدة مع الأتراك.
وأكد اردوغان أن الاستفتاء غير دستوري ولا تعترف به الحكومة العراقية، ولم يعترف بهذا الاستفتاء عدا إسرائيل، مشدداً على أن نتائجه مشوبة ولا يوجد مشروعية له.
كما اتهم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني بالخيانة لمضيه قدما في إجراء استفتاء على الاستقلال وحذر من أن كرد العراق سيتضورون جوعا عندما تمنع تركيا شاحناتها من عبور الحدود.
وهدد الرئيس التركي بإغلاق خط أنابيب النفط من شمال العراق إلى العالم الخارجي مكثفا الضغوط على السلطات الكردية بسبب الاستفتاء.
في غضون ذلك، انضم جنود عراقيون إلى القوات التركية في مناورات عسكرية بجنوب شرق تركيا قرب الحدود مع العراق اليوم الثلاثاء فيما ينسق البلدان خطواتهما للرد على الاستفتاء.
وقالت “رويترز”، إن مجموعة صغيرة من الجنود سارت وهي ترفع العلمين العراقي والتركي عبر سهل تجرى فيه المناورات التي بدأت الأسبوع الماضي على بعد أربعة كيلومترات من بوابة الخابور الحدودية.
وصوت الكرد بأعداد كبيرة في الاستفتاء على الاستقلال أمس الاثنين متجاهلين الضغوط التي تمارسها بغداد وتهديدات من تركيا وإيران وتحذيرات دولية من أن التصويت قد يشعل المزيد من الصراعات في المنطقة.