رجل مزق الافعى باسنانه ثم فارق الحياة!؟

في حدث غريب وغير مألوف، قام رجل هندي بعض افعى سامة وتمزيقها بأسنانه، انتقاماً منه بعد أن لدغته في يده ووجهه.
وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد توفي الرجل الذي يدعى بارفات غالا باريا (60 عاماً)، يوم السبت الماضي أثناء عمله في أحد الحقول الكائنة بقرية ماهيساغار بولاية كغرات بالهند، وذلك بعد ساعات من تعرضه للدغة ثعبان.
وقال شاهد عيان من قرية ماهيساغار: «كان باريا يقف بالقرب من مكان يتم فيه تحميل الذرة من الحقل إلى شاحنة استعداداً لبيعه، حين ظهرت الافعى فجأة فهرب جميع الواقفين في المكان عدا باريا الذي قال إنه اعتاد على الإمساك بالثعابين منذ صغره».
وأضاف: «قام باريا بالفعل بالإمساك بالافعى الذي قامت بلدغه في يده ووجهه».
وأشار الشاهد إلى أن باريا استجمع قواه وقام بعض الافعى حيث نجح في تمزيقها وقتلها.
ونقل سكان القرية باريا إلى المستشفى إلا أنه مات بعد ساعات قليلة من الحادث.
جدير بالذكر أن لدغات الافاعي تتسبب في نحو 2.7 مليون حالة إصابة و138 ألف حالة وفاة سنوياً حول العالم، وأن الهند لديها أكبر عدد من الوفيات لهذا السبب، حيث يبلغ عدد المتوفين فيها بسبب لدغات الافاعي نحو 49 ألف شخص سنوياً، وفقاً لأحدث تقارير وزارة الصحة الهندية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.