رحيل المتظاهر السلمي صفاء السراي جراء قنبلة غازية اخترقت رأسه في ساحة التحرير في بغداد..فيديو

توفي اليوم، الاثنين، الناشط صفاء السراي، في مستشفى الجملة العصبية، متأثرا بجراح أصيب بها اثناء تواجده وسط المحتجين في ساحة التحرير ببغداد.

وكان السراي قد نقل اليوم الى مستشفى الجملة العصبية بعد إصابته بقنبلة غازية اخترقت رأسه في ساحة التحرير التي تشهد احتجاجات شعبية حاشدة، تطالب بتغيير النظام وتعديل الدستور.

لحظة استشهاد المتظاهر السلمي صفاء السراي في بغداد الاثنين 28 اكتوبر2019

صفاء السراي ساحة التحرير بغداد

Gepostet von ‎AliraqNet العراق نت‎ am Montag, 28. Oktober 2019

وقال مقربون من الناشط صفاء السراي، إنه أصيب بشظية من مقذوف في رأسه، وتم نقله إلى قسم الطوارئ، حيث تم اخراج الشظايا من رأسه، وإيقاف النزيف، وتم نقله الى العناية المركزة، لكنه فارق الحياة متاثرا بجراحه.

وتواصل القوات الأمنية منذ الجمعة الماضية رشق المتظاهرين الذين يعتصمون وسط ساحة التحرير بقنابل الغاز، فيما تظهر المشاهد المصورة تزايد اعداد المتظاهرين رغم الاجراءات التي يصفها المتظاهرون بـ “غير المفهومة”.

وتتمركز القوات الأمنية في الثلث الأول من جسر الجمهورية من طرف المنطقة الخضراء، وتواصل إطلاق القنابل الغازية بشكل مستمر على جموع المتظاهرين الذين يعتصمون في ساحة التحرير.

ورغم اعلان القوات الأمنية انها لن تطلق الرصاص الحي على المتظاهرين، إلا أن المستشفيات تواصل استقبال مصابين يتعرضون للإصابة بالرأس بقنابل الغاز، التي يقول متظاهرون أن “القوات حولتها إلى سلاح قاتل”.

وسبق ان اعتقلت القوات الأمنية الناشط صفاء السراي في تظاهرات الصيف الماضي، ليتم الافراج عنه في وقت لاحق.

ووصل عدد الجولة الثانية من الاحتجاجات التي انطلقت يوم الجمعة الماضي إلى أكثر من 70 قتيلا، فيما وصل عدد ضحايا الجولة الأولى التي انطلقت في الأول من تشرين إلى أكثر من 150 قتيلاً، ما يرفع العدد الكلي إلى أكثر من 200 قتيل.

صفاء السراي – البرلمان العراقي 2018

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.