ردا على اتهامه بنشر فيروس كورونا.. مقتدى الصدر: ساكلف المعاون الجهادي بمسك زمام الامور في بغداد

رد زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، اليوم السبت، 21 آذار 2020، على اتهامه بنشر فيروس كورونا المستجد عقب اعتراضه على إغلاق المراقد الدينية، ملوحاً بتكليف المعاون الجهادي، بمسك زمام الأمور في الرصافة وما حولها.

وقال الصدر في تغريدة على تويتر إنه دعا إلى الالتزام بالإرشادات الصحية وتشكيل لجان طبية وأمر بيوم الدعاء العالمي، نافياً اعتراضه على حظر التجوال واختراقه أو الإجراءات التنظيمية في مراقد المعصومين، وأوضح: “كان اعتراضنا على الغلق فقط وبالخصوص مرقد أمين الله”.

وتابع: “انتقدنا دواء شركات ترمب ولم نحرم استعمال الأدوية وبان أن انتقادنا لها في محله”، مبيناً: “عما قريب سنعطي إيعازاً للمعاون الجهادي أبو ياسر وبالتنسيق مع الجهات المختصة لمسك زمام الأمور في الرصافة وما حولها لأن فيها من لايعي الخطر، واليوم يحاول البعض اتهامنا بزيادة نشر الوباء”.

وأعلنت وزارة الصحة العراقية اليوم، تسجيل 214 إصابة بفيروس كورونا المستجد بينهم 17 وفاة.

وزير الصحة يدعو مقتدى الصدر لتوجيه زوار الإمام الكاظم بحجر انفسهم 14 يوم بسبب فيروس كورونا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.