ردا على هجوم اسرائيل على معسكرات الحشد..مقتدى الصدر يدعو الى طاولة مستديرة وحصر السلاح بيد الدولة وغلق المقرات

دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ” 54 مقعد من أصل 329 عدد مقاعد البرلمان العراقي”، الاثنين 26 آب 2019، الجميع إلى التحلي بالصبر وعدم التفرد بالقرار في حال ثبت تورط إسرائيل بالقصف ضد الحشد الشعبي.
وقال الصدر في تغريدة على موقعه في “تويتر”، “أنني لا أبرئ (العدو الصهيوني) من أفعاله الإرهابية في العراق بيد أنني على يقين من أنه لا يقدم على مثل هذه الخطوة او الخطوات فهو يعلم ان الرد سيكون مزلزلاً لأمنه ونفوذه، فالصهاينة يعلمون ان نهايتهم من (العراق).. ومعه فلن يزجوا أنفسهم في هذه اللعبة التي هي أكبر منهم”.
وأضاف أنه “يجب على الحكومة العراقية الإسراع بالتحقق من الامر ولو بإشراف دولي.. فأن ثبت جرمهم وإرهابهم، فعلى الجميع التحلي بالصبر وعدم التفرد بالقرار.. فان العراق ما عاد يحتمل مثل هذه التصرفات الرعناء”.
وأوضح الصدر، “مع ثبوته فأنني أدعو جميع الأطراف الى الاجتماع بطاولة مستديرة لا يتحكم فيها الفاسدون ولا يتحكم فيها من وقع على الاتفاقية الامنية مع أمريكا ولا يتحكم بها من أقر تجريم استهداف الامريكي وما شاكل ذلك، وأن يكون الاحتماع عراقياً بحتاً من غير تدخل حتى دول الممانعة للوجود الإسرائيلي والأمريكي في المنطقة فضلاً عن من يحاول مهادنتهم ولا يحاول غلق سفارتهم في بلده لذا فان القرار يجب أن يكون تشاورياً وبأسرع وقت ممكن . . وبخطوات مدروسة جيداً لنبعد من خلالها العراق والعراقيين عن ان يكون الضحية ) وبلا فائدة ترتجي”.

وأكد انه “لا يجب ان تتعالى التصريحات النارية والبيانات العاطفية من دون أن يكون لها الاثر الفاعل والحقيقي والا فسيكون العراق مثاراً للاستهزاء ثم انه علينا تجنيب المقدسات الخطر المحدق كما ويجب ان يحصر السلاح بيد الدولة وان تغلق كل المقرات وتسلم كل المخازن للدولة والا فان المخالف سوف يعرض العراق والعراقيين الى خطر شديد وسيكون هو المسبب لخرابه، كما ولابد من حماية الحدود العراقية من جميع الاطراف وبالخصوص حدوده مع سوريا وانسحاب كافة الفصائل من ( سوريا الحبيبة ) فالعراق احق بدماء شعبه مع ما يتعرض له من خطر كما انني أؤكد على الرجوع الى مراجعنا الكرام في كل ذلك فان فتواهم الموحدة هي الملهم الأول لنا ولكل محب للوطن”.

العبادي ينضم للتحالف الذي يقوده الصدر لتشكيل الحكومة العراقية السادسة بعد2003

الصدر يدعو لحصر السلاح بيد الدولة وإستيعاب الحشد الشعبي في المؤسسات المدنية والثقافية

بتوجيه من رجل دين ايراني..عصائب اهل الحق: سنخرج القوات الامريكية من العراق بقوة السلاح!؟

One thought on “ردا على هجوم اسرائيل على معسكرات الحشد..مقتدى الصدر يدعو الى طاولة مستديرة وحصر السلاح بيد الدولة وغلق المقرات

  • 26/08/2019 at 11:59 مساءً
    Permalink

    بس الله يعلم.يجوز الجمهوريه الاسلاميه هيه تضرب علمود ادخل العراق بمعمعه وعده استعداد حتا تهدم علي بن ابي طالب لاجل مصلحتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.