رسميا..أول القضايا ضد الصين بسبب كورونا في امريكا

انتقدت الصين الدعوى القضائية التى رفعتها ضدها ولاية ميسورى الأميركية، بسبب وباء فيروس كورونا التاجى ووصفتها بأنها “سخيفة للغاية”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية إن :

هذا الإجراء القانوني “ليس له أي أساس واقعي أو قانوني على الإطلاق”، وكرر دفاع الصين عن ردها على تفشي المرض الذي تراجع إلى حد كبير في البلاد والذي اكتشف فيها للمرة الأولى، وفقا لما أوردته وكالة “أسيوشييتد برس” الأميركية.
ونفت الوزارة والإدارات الحكومية الصينية الأخرى بشدة الاتهامات بأن المسؤولين أخّروا الإبلاغ عن مدى تفشى المرض فى مدينة ووهان بوسط الصين فى أواخر العام الماضى، بالرغم من التقارير التى تفيد بأن المخاوف بشأن الاستقرار السياسي قد تغلبت على مخاوف الصحة العامة.

وقامت الصين بإسكات الموظفين الطبيين الذين أبلغوا عن تفشي المرض تحت تهديد الانتقام القانوني، ومضت ووهان عدة أيام دون الإبلاغ عن الحالات أثناء عقد مؤتمر سنوي لحكومة المقاطعة.
وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية، فى مؤتمره الصحافي اليومي: “إن هذه الدعوى القضائية المزعومة سخيفة للغاية وليس لها أساس قانوني على الاطلاق”.

وقال إنه منذ بدء تفشى المرض، مضت الصين قدما “بطريقة مفتوحة وشفافة ومسؤولة” ويتعين على الحكومة الأميركية “رفض مثل هذا التقاضي الكيدي”.

وقد أعلن كبير المدعين العامين فى ولاية ميسورى، الثلاثاء، الدعوى القضائية التى تزعم أن المسؤولين الصينيين هم من يتحملون المسؤولية عن الوباء الذى أصاب حوالى 2.5 مليون شخص حول العالم، وطرد عشرات الملايين من العمل، ودمر الاقتصاديات المحلية بما فى ذلك فى الصين.

وقال المدعى العام إريك شميت إن الحكومة الصينية كذبت بشأن مخاطر الفيروس ولم تفعل ما يكفى لإبطاء انتشاره.

علماء بريطانيون: كورونا ظهر لأول مرة في سبتمبر 2019 في الصين!

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.