رسميا.. ميسي يرحل عن برشلونة بعد 20 عاما!

بعدما كانت جماهير نادي برشلونة تترقب تجديد عقد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، فوجئت ببيان النادي الذي أعلن فيه رسمياً رحيل الهداف التاريخي للنادي، اليوم الخميس. وفي بيان رسمي على صفحة النادي عبر وسائل التواصل الاجتماعي جاء فيه:

«رغم التوصل إلى اتفاق بين الطرفين بشأن توقيع عقد جديد اليوم، إلا أن التعاقد لم يتم بسبب عراقيل اقتصادية وهيكلية (قواعد الرابطة الإسبانية لكرة القدم). الطرفان يأسفان على عدم تحقق نية النادي وليو ميسي في الاستمرار معاً، من القلب، شكراً لك ليو على كل ما قدمته للنادي طيلة هذه السنوات».

في المقابل، كشفت صحف إسبانية عن أسباب أخرى تصدرت الخلاف بين ميسي ورئيس النادي لابورتا حول عدم تجديد العقد، حيث كشفت شبكة “سبورت إيطالياً”، فإن «ميسي أصيب بخيبة أمل تجاه الفريق الذي بناه المدرب الهولندي #رونالدكومان».
وأضافت الشبكة أن:

«برشلونة فشل في منافسة توتنهام، على صفقة ضم الأرجنتيني كريستيان روميرو مدافع أتالانتا، مما تسبب في انهيار علاقة البرغوث بالبارسا»، مشيرةً إلى أن «ميسي أعجب بشدة بقدرات مواطنه روميرو خلال مشوار الأرجنتين في بطولة كوبا أمريكا».
وبات الحديث الآن عن وجهة ميسي الجديدة، بعد أن أمضى مسيرته الاحترافية في كامب نو معقل برشلونة، فإن انتقاله إلى أي نادٍ سيكون مجاناً، لكن التكلفة الكبيرة التي سيتكبدها ناديه الجديد هي راتب اللاعب.
وترجح صحف إسبانية انتقال ميسي إلى باريسسانجيرمان الفرنسي أو مانشستر_سيتي الإنجليزي، بعدما ارتبط اسمه بالانتقال إلى أحد الناديين الصيف الماضي، بعد أن طلب الرحيل عن برشلونة بشكل مجاني قبل أن تفشل خطته.
ووفقا لصحيفة ”سبورت“ الإسبانية، فإن «باريس سان جيرمان هو الخيار الأول أمام ميسي»، وأضافت:

أن النادي الفرنسي دائماً ما كان ينظر إلى ميسي باعتباره توقيعاً استراتيجياً»، مشيرةً إلى أن «العرض الذي يمكن أن يقدمه باريس سان جيرمان لميسي سيكون مماثلاً لما كان يتوقعه اللاعب من برشلونة».
بدورها تقارير إنجليزية لم تستبعد أيضاً انتقال ميسي إلى مانشستر سيتي للعمل مجدداً مع المدرب الإسباني بيب غوارديولا، بعد أن عملا معاً لأربعة مواسم في برشلونة، حققا خلالها نتائج مذهلة كان أبرزها التتويج بالسداسية التاريخية موسم 2008/2009.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.