رضا بهلوي يدعو امريكا لتوفير خدمة الاتصالات للمحتجين الإيرانيين

دعا رضا بهلوي نجل ملك ايران السابق، الإدارة الأمريكية إلى تشجيع شركات التكنولوجيا الأمريكية على توفير خدمات اتصالات للإيرانيين، بعد حجب بعض وسائل التواصل الاجتماعي في إيران.
وفي مقابلة أجرتها معه وكالة “رويترز”، أشاد بهلوي بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب وأعضاء حكومته لدعمهم المحتجين الإيرانيين، قائلا إنه:
“ينبغي لهم أيضا اتخاذ خطوات لضمان وصول الإيرانيين إلى وسائل الاتصال والتواصل الاجتماعي التي يستخدمونها لتبادل الفيديوهات والرسائل التي توثق الاحتجاجات والاشتباكات مع قوات الأمن”.
وأضاف بهلوي:
“نحن نحتاج لما هو أكثر من مجرد كلام. نريد رؤية أفعال ملموسة. يجب أن يكون هذا فوريا… بينما نتحدث الآن، يحاول النظام مجددا حجب أي شيء… سواء انستغرام أو تليغرام”، وقال بهلوي إنه يريد للإيرانيين أن “يقرروا مصيرهم بإرادتهم الحرة”.
وتحظر إيران استخدام منصات التواصل الاجتماعي الرئيسية، كما قيدت الوصول إلى تطبيق تليغرام للتراسل، وأبلغ مستخدمون إيرانيون في الأيام القليلة الماضية عن مشكلات كبيرة في الاتصال بالإنترنت.
ويعيش رضا بهلوي في المنفى منذ نحو أربعة عقود بعد الإطاحة بوالده الشاه، الذي كان مدعوما من الولايات المتحدة، في الثورة الإسلامية الايرانية التي قادها اية الله الخميني عام 1979.
وتشهد إيران احتجاجات مناهضة للحكومة منذ نحو أسبوع على غلاء المعيشة وسوء الأحوال الاقتصادية، أسفرت عن قتلى وجرحى واعتقالات، كما ردد بعض المتظاهرين في الأيام الأخيرة هتافات مؤيدة للشاه رضا بهلوي.