رغد صدام حسين: العراق ميزان المنطقة وكل شيء وارد لعملي السياسي في المستقبل!

أكدت السيدة رغد ابنة صدام حسين الرئيس العراقي الأسبق، أن التدخل الإيراني في المنطقة سافر، مشيرة إلى أن:

“الإيرانيين استباحوا العراق بعد غياب السلطة الشرعية”. وشددت في لقاء خاص مع قناة “العربية” السعودية في جزئه الأول اليوم الاثنين من سلسلة حصرية بدأت اليوم الاثنين 15 شباط2021، على أن العراق هو ميزان المنطقة والبوابة الشرقية الحامية للمنطقة. كما اعتبرت أن وقت حكم والدها صدام حسين كان وقت عز للعراق، لكنها أقرت أيضا أنه كان يتم التعامل بقسوة في حالات معينة. وقالت إنه:

“عندما يكون رئيسك صدام حسين عليك أن تختار بين الرخاء والحرية”. وعند سؤالها عن تبوئها لمناصب سياسية في المستقبل القريب أجابت أن كل شيء وارد وكل الاقتراحات موجودة. كما لم يخل الحديث عن الإحتلال الأميركي للعراق عام 2003 الذي بسببه تركت العراق ولجأت إلى سوريا ثم الأردن. وتطرقت ابنة الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين

إلى ذكريات طفولتها الجميلة التي قضتها مع والدها. وقالت إنها حظيت بعطف والدها ولم يكن يستعمل معها أو مع أخواتها القساوة. وقالت:

“لا يمكن للجو العائلي المنزلي أن يخلو من التدخلات السياسية”، فتحدثت رغد صدام حسين عن استقبالها لحاكم بيلاروسيا في غياب أمها التي تغيبت لظرف عائلي خاص. كما أصبحت للمرة الأولى في موقف صعب يجب أن تتخذ فيه قراراً بالدفاع عن والدها عندما تم إلقاء القبض عليه.

واضافت، أن “وضع العراق الآن ليس سراً على أحد، بل مشاهد بشكل يومي”، مبينة أن “العراقيين فقدوا الكثير من الناس، والاحداث اصعب بكثير، والعراقيون مروا بصعوبات كثيرة”.

وتابعت قائلة، “نحن اسياد بلد ومسؤولون عن وطن، وحينما نقدم شهداء فهذا واجبنا تجاه الوطن، وحينما تكون في القيادة يجب ان تتحمل كل شيء”.

وبالمقارنة بين فترة حكم صدام حسين، والنظام الحالي قالت، “اسمع كثيراً من مواطنين بأن فترة حكم صدام حسين وقت عز للمواطن، فقد كان المواطن مقدراً بشكل عال، ولا احد يستطيع الاساءة للمواطن العراقي، ما عدا من يسيء الى الوطن فقد يتم التعامل معه بقسوة”.

وبينت، أن “الحرية التي جاءت بعد الاحتلال الاميركي للعراق بشعار قضينا على الدكتاتور، وهي مرفوضة من قبل العراقيين، وهي حرية مزيفة بالقتل”.

وقالت رغد صدام حسين، “انا احمل جينات والدي بشكل كبير ولدي القدرة على التحمل والحكمة بالادارة، لذلك وضعوني للدفاع عن والدي”.

وتابعت، “لم يكن لدي اي دور سياسي في العراق، ولا احب السياسة، واجبرت لان اقوم بدور سياسي حينما القي القبض على والدي”.

قيادي في الحشد الشعبي يدعو الحكومة العراقية السابعة بعد2003 لمراجعة الإتفاقيات الإقتصادية مع الأردن بعد ظهور رغد صدام حسين على شاشة العربية!

رغد الى جانب والدها صدام حسين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.