رفع دعاوى قضائية ضد مسؤول أمر بنقل جمهور تظاهرة الصدر بالسيارات الحكومية!

يواجه النائب الأول لمحافظ البصرة محمد طاهر التميمي، دعوى قضائية، وتحقيقاً، يتعلق بـ”استغلال” منصبه الوظيفي و “الارتكاب العمد” لما يخالف واجباته الوظيفية، بعد تعميمه سلسلة طلبات إلى عدد من الدوائر الحكومية، يطلب فيها تخصيص سيارات حكومية لنقل المتظاهرين من البصرة إلى بغداد.

ووفقا لنص شكوى مقدمة من قبل المحامي (حسين.م.س) ضد التميمي، فإن:

” التميمي أصدر الكتب المرقمة (49،50،51،52،53،54،55) بتاريخ واحد وهو 16-1-2020، والمرسلة إلى عدد من الدوائر الحكومية، والمتضمنة طلباً منه بتخصيص سيارات حكومية لنقل المتظاهرين من البصرة إلى بغداد، ولكون التظاهر هو عمل سياسي وحزبي بحت لا يجوز تمويله من المال العام”.

ويضيف نص الشكوى المؤطر بموافقة قاضي التحقيق انه ” ولكون المشكو منه استغل منصبه الوظيفي، وارتكب عمداً ما يخالف واجباته الوظيفية نطلب: إجراء التحقيق الأصولي بحق المشكو منه، وإصدار أمر إلى الجهات ذات العلاقة بعدم تنفيذ الطلب الوارد في الكتب المشار إليها”.
وأظهرت وثيقة، الخميس (16كانون الثاني2020)، طلباً من النائب الأول للمحافظ محمد طاهر التميمي، إلى شركة نفط البصرة، من أجل تخصيص آليات نقل للركاب، بعدد ثلاثين حافلة، لنقل المتظاهرين من البصرة إلى العاصمة بغداد، يوم الخميس المقبل.

انسحاب المشاركين في التظاهرة الصدرية المنددة بالوجود الامريكي في العراق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.