روسيا نحترم التطلعات القومية للشعب الكوردي بتأسيس دولة وسنستمر في التعامل مع الاقليم

أكدت وزارة الخارجية الروسية، في بيان لها، اليوم الأربعاء، احترامها “للتطلعات القومية للشعب الكوردي بتأسيس دولة” ، مشيرة في الوقت ذاته إلى “ثبات الموقف الروسي الداعم لسيادة العراق وسلامته ووحدة أراضيه”.
وجاء في بيان الوزارة، الذي نشر على موقعها الرسمي: “روسيا ترى من الأهمية تجنب كل ما يمكن أن يزيد تعقيد وزعزعة استقرار منطقة الشرق الأوسط، ويبقى دعمنا ثابت لسيادة العراق ووحدة وسلامة أراضيه وباقي دول الشرق الأوسط”.
وأضاف البيان: “موسكو تحترم تطلعات الكورد القومية، وننطلق من أن كل المسائل المختلف عليها والقائمة بين السلطات الفيدرالية وقيادة منطقة الحكم الذاتي الكوردية، يمكن ويجب أن تحل عبر حوار بناء واحترام متبادل يقود إلى وضع معادلة مقبولة من الطرفين للتعايش في إطار دولة عراقية موحدة”.
وكان وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، قد أكد يوم أمس الثلاثاء، استمرار بلاده في التعاون مع إقليم كردستان في المجال القطاع النفطي حتى بعد الاستفتاء الذي جرى يوم امس للاستقلال عن العراق. وقال نوفاك في تصريحات صحفية، انه “يجب استمرار المشاريع النفطية مع إقليم كردستان”. وبشأن التهديدات التي تطلقها تركيا أشار الوزير الروسي ان “موسكو تدرس التهديدات التركية بقطع تصدير النفط من كردستان”.