رونالدو يقود الريال للفوز على مالمو ويسجل هدفه رقم 501

حقق كل من ريال مدريد الاسباني وباريس سان جرمان الفرنسي ويوفنتوس الايطالي وصيف البطل فوزه الثاني، وتفوق قطبا مدينة مانشستر الانكليزية يونايتد وسيتي وعوضا خسارتيهما السابقتين، اليوم الاربعاء في الجولة الثانية من دور المجموعات ضمن مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.
في المجموعة الاولى، حقق ريال مدريد فوزا صعبا على مضيفه مالمو السويدي بفضل ثنائية لنجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي تجاوز ال500 هدف في مسيرته الاحترافية.
وكان ريال مدريد صاحب الرقم القياسي بعدد الالقاب (10 مرات)، فاز الموسم الماضي في مبارياته الست في دور المجموعات، ولم يشذ عن القاعدة في فشل جميع الفرق التي حققت العلامة الكاملة في هذا الدور، باحراز اللقب الذي ذهب الى غريمه المحلي برشلونة.
وكانت الفرصة الاولى لمالمو عبر قائده ماركوس روزنبرغ (9)، اهدر بعدها رونالدو بطل الفوز في الجولة الاولى بثلاثية من اصل 4-صفر في مرمى شاختار دانييتسك الاوكراني، 4 فرص متتالية في ربع الساعة الاول تصدى لها الحارس يوهان فيلان.
وخفت وتيرة الاداء قليلا من جانب القريق الزائر بعد اصطدامه بدفاع محكم لم يترك له مساحات تسهل حركة لاعبيه، وفي اول هفوة فك الحصار ومرر فرانشيسكو ايسكو كرة في الجهة اليمنى الى رونالدو غير المراقب فانفرد بالحارس فيلان ووضع الكرة في الزاوية اليمنى (29).
وحرمت العارضة دانيال كارفاخال من زيادة الغلة (41)، وحصل ايسكو على ركلة حرة في مكان مناسب نفذها رونالدو دون ان ينجح في ترجمتها الى هدف ثان (43).
وكانت بداية الشوط الثاني هادئة، ورفع الفرنسي كريم بنزيمة كرة من الجهة اليمنى اسقطها الكرواتي ماتيو كوفاسيتش بصدره امام الفارو اربيلوا الذي سددها زاحفة انحرفت سنتيمترات عن القائم الايمن (51)، وكاد الفريق الملكي يدفع ثمن التباطؤ والاسترخاء مع كرة عرضية ومتابعة رأسية ابعدها الدفاع في اللحظة الاخيرة (64).
واهدر ايسكو فرصة لا تتكرر في ظل المستوى المنخفض لزملائه الذين بدوا منهكين، عندما اطاح بالكرة من مسافة قريبة (66)، واعاد دخول الكرواتي لوكا مودريتش بدلا من بنزيمة الروح للضيوف واستعادوا السيطرة نسبيا مع استمرار عدم الفعالية، وضاعت على مالمو اخطر فرصه النادرة اثر كرة مرفوعة من الجهة اليمنى ومتابعة رأسية من روزنبرغ بجانب القائم الايمن (74).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.