زعيم دولة القانون: انتظر تعييني نائبا لرئيس الجمهورية ولم ادي القسم نائبا للشعب!!

كشف زعيم ائتلاف دولة القانون رئيس الوزراء السابق لدورتين “2006 و2014” نوري المالكي، السبت انه بانتظار قرار تنصيبه كنائب لرئيس الجمهورية من عدمه.
وقال المالكي في بيان، إنه “وبالرغم من دعمي الكامل للبرلمان إلا انني لم أجد من الصعب ممارسة دوري كنائب برلماني في ظل الظروف التي يعيشها مجلس النواب والذي بدأ يخرج عن سياق مهامه المحددة له دستوريا، وأخذ يتدخل في أمور خارج صلاحياته كتخصيص الدرجات العسكرية والتدخل في الشؤون المالية”.
وأضاف، أنه ينتظر قرار تنصيبه “كنائب لرئيس الجمهورية من عدمه، قبل أن احسم موقفي من تأدية اليمين الدستورية كنائب في مجلس النواب”.
وذكر المالكي في حديث صحفي سابق، إن “عدم تعيين نائب لرئيس الجمهورية خرق دستوري كون الدستور نص على ان يكون للرئيس نائب او اكثر”.
وابدى المالكي استغرابه من “عدم اتخاذ رئيس الجمهورية برهم صالح قراراً بإرسال كتاب ترشيحه اي (المالكي ) للمنصب الى مجلس النواب للتصويت عليه، رغم كون صالح تحدث اكثر من مرة عن رغبته بان يكون رئيس ائتلاف دولة القانون المالكي النائب ألأول له”.

يذكر، ان اول جلسة للبرلمان العراقي، في دورته الرابعة بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 بعد الجمعية الوطنية التي عينها الحاكم الامريكي بول بريمر يوم السبت 15 أيلول/سبتمبر2018 وتم فيها إنتخاب محمد الحلبوسي رئيسا للبرلمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.