زيارة النصف من شعبان غير مهددة وتجهيز كربلاء ثمانية الاف لتر من المشتقات النفطية

العراق نت / كربلاء
أكد رئيس مجلس محافظة كربلاء نصيف الخطابي، الثلاثاء ، أن زيارة النصف من شعبان غير مهددة، متوقعا حصول زيادة ملحوظة في اعداد الزوار الاجانب بالمقارنة مع العام الماضي ،  والمنتجات النفطية تجهيز كربلاء بأكثر من ثمانية الاف لتر مكعب من مادتي البنزين والكاز و400 طن من الغاز السائل يوميا خلال زيارة النصف من شعبان  .
وأوضح الخطابي لـ”العراق نت “، إن “زيارة النصف من شعبان تجري لها الاستعدادات بصورة متصاعدة وان الجميع مستنفر لتقديم الخدمات المختلفة لملايين الزوار الذين يتوقع وصولهم الى المدينة لإحياء ذكرى ولادة الامام المهدي (عج)”.
وأضاف أن “الزيارة غير مهددة رغم ان كربلاء تقع على تماس مع محافظة الانبار المضطربة وما يمكن ان يلقي بظلاله على المنطقة”. وأشار الى أن “في كربلاء تجري الاستعدادات المبكرة على مستوى الداخل من الاجهزة الاستخباراتية والأمنية والمواطنين مثلما هناك تنسيقا مع العتبات المقدسة والمؤسسات الاخرى لإنجاح الزيارة، فضلا عن استعدادات الحكومة المحلية بما تمتلكه من خبرة ادارة الزيارات الدينية”.
ولفت “لا خوف على الزيارة من اي تهديدات”، مبينا أن “الحشد الشعبي سيشارك في الخطة من خلال فصائل محددة ومتمرسة بالزيارات الدينية”.
الى ذلك قال رئيس لجنة الطاقة والوقود في المجلس رضا السيلاوي لـــ” العراق نت “،  ان دائرة المنتجات النفطية وضعت خطة مفصلة لزيارة النصف من شعبان الاسبوع المقبل ، تضمنت تجهيز المحافظة بـــ ( 3 ) الاف لتر مكعب من البنزين، بالإضافة الى (5 ) الاف  لتر مكعب من مادة الكاز في مخازن محافظة النجف “، مبينا ان “هذا التجهيز كان بعد حصول الموافقات من مدير عام المنتجات النفطية “. واضاف ان “المديرية العامة للمنتجات النفطية قامت بتجهيز ( 400 ) طن يوميا بزيت الغاز ، بالإضافة الى توفير اكثر من 10 سيارات حوضيات لنقل تلك الكميات “. واشار الى ان “الدائرة تطالب بزيادة الكميات للمنتجات النفطية خاصة ان الايام الاخيرة للزيارة  ستشهد حركة كبيرة في نقل الزائرين من كربلاء الى محافظاتهم “.
ويؤدي ملايين المسلمين مراسيم الزيارة الى مرقد الامام الحسين (ع) في ليلة النصف من شعبان في ذكرى ولادة الامام المهدي (عج) حيث يفد الى المدينة الزوار مشيا على الأقدام من بغداد والمحافظات الاخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.