زيدان لست فخورا بـ نطح ماتيراتزي 2006 في المانيا

أكد نجم الكرة الفرنسية زين الدين زيدان عن رضاه عن قيامه بـ “نطح” لإيطالي ماركو ماتيراتزي، خلال مباراة المنتخبين في نهائي مونديال ألمانيا عام 2006، مؤكدا أنه ليس فخورا بها ويتبرأ منها

وأجرى برنامج “تيليفوت” الفرنسي حوارا مطولا مع زين الدين زيدان نجم الكرة الفرنسية احتفالا بعيد ميلاده الـ50، والذي يحتفل به في 23 يونيو الحالي.

وتطرق زيدان للحديث عن “النطحة” التي قام بها ضد الإيطالي ماركو ماتيراتزي، خلال مباراة المنتخبين في نهائي مونديال ألمانيا عام 2006، والتي تسببت في طرده من ملعب المباراة، وانتهت بفوز منتخب إيطاليا على نظيره الفرنسي بركلات الترجيح، ليتوج بكأس العالم للمرة الرابعة في تاريخه.

وأكد الذي قاد منتخب فرنسا للتتويج بكأس العالم عام 1998:

“لست فخورا بما قمت به، لكنه جزء من رحلتي. حتى في حياة الإنسان، لا تسير كل الأمور على أكمل وجه”.

وأكد الفرنسي أنه ما زال يملك الرغبة في التدريب، مبقيا الغموض حول مستقبله إذ رفض تحديد وجهته التدريبية المستقبلية.

وشدد عندما سئل عن رغبته في الاستمرار في التدريب بعد فوزه بلقب مسابقة دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات تواليا مع نادي ريال مدريد الإسباني أعوام 2016، و2017، و2018 على “لا أحلم بشيء، حلمت كثيرا، وحصلت على الكثير من الأشياء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.