زيلينسكي يدعو العالم لإنشاء تحالف مناهض لـ بوتين ورفض احتلال اوكرانيا

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي اليوم (الخميس) إن العالم يجب أن ينشئ «تحالفاً مناهضاً لبوتين» من أجل «إجبار روسيا على السلام»، وذلك عقب بدء موسكو عملية عسكرية ضد بلاده.
وصرّح زيلينسكي بعد محادثات مع القادة الأميركيين والبريطانيين والألمان: «نحن بصدد بناء تحالف مناهض لبوتين». وأضاف:

«على العالم إجبار روسيا على السلام»، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.
ودعا الرئيس الأوكراني مواطنيه إلى عدم الهلع من الهجوم الروسي على بلادهم وأعلن حالة الطوارئ في البلاد.
وقال زيلينسكي في رسالة بالفيديو على «فيسبوك»:

«لا داعي للهلع.

نحن مستعدون لأي شيء وسننتصر».

وأضاف أن روسيا نفذت ضربات ضد البنية التحتية العسكرية وحرس الحدود.
وبعد فترة وجيزة، انطلقت صفارات الإنذار في العاصمة الأوكرانية كييف.
وقالت وزارة الخارجية الأوكرانية الخميس في بيان إن العملية الروسية الجارية في مدن عدة في أوكرانيا تهدف إلى «تدمير الدولة الأوكرانية والاستيلاء على أراضيها بالقوة وفرض احتلال».
كما دعت كييف المجتمع الدولي إلى «التحرك الفوري» وفرض عقوبات جديدة على روسيا في أسرع وقت ممكن.

وتابع البيان:

«وحدها الإجراءات الموحدة والقوية يمكنها وقف عدوان فلاديمير بوتين على أوكرانيا».
وأعلن الجيش الروسي الخميس أنه استهدف مواقع عسكرية في أوكرانيا بـ«أسلحة عالية الدقة» بعد ساعات من إعلان فلاديمير بوتين شن هجوم عسكري لدعم الانفصاليين في شرق أوكرانيا.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزارة الدفاع الروسية قولها، الخميس، إن موسكو تستهدف البنية التحتية للجيش والدفاع الجوي والقوات الجوية في أوكرانيا بأسلحة عالية الدقة ولا تهاجم المدن الأوكرانية.

واعتبر سفير روسيا لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، أن بلاده تستهدف “الطغمة الحاكمة في كييف” بعدما أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن “عملية عسكرية” في أوكرانيا.

وذكر نيبينزيا في ختام خطابه أمام مجلس الأمن الدولي:

“لسنا عدوانيين تجاه الشعب الأوكراني بل حيال الطغمة الحاكمة في كييف”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.