ساريكايا سفيرة اليونسيف بدلا من بويوكستون بسبب الخيانة

سربت صحيفة “تقويم” التركية خبراً مفاده أن منظمة اليونسيف تنوي تعيين الممثلة التركية ساريناي ساريكايا سفيرة للنوايا الحسنة بدلا من السفيرة الحالية الممثلة التركية توبا بويوكستون .
وجاء في الخبر أن المنظمة تفكّر جدياً باستبدال توبا، بسبب إرتباطها بأوموت أفيرغين بعد طلاقها مباشرة وإطلاق إسم “العشق الممنوع” على حبها الجديد، مشككين في أن علاقتها العاطفية به ربما بدأت قبل الطلاق، وكانت السّبب الرئيسي لطلاقها من الممثل أونور صايلاك.
وكان صايلاك قد أعرب عن استيائه هو أيضا من حب توبا الجديد الذي كشفت الستار عنه فضيحة تهديد حبيبها أوموت إفيرغين بالسلاح لصحافي ومصوّر من صحيفة “حرييت” صوّرهما معاً خلسة، وتعرّض أوموت للحبس بعد مقاضاة الصحافي له، وقد تلا الحادث مقاضاة صايلاك لتوبا مطالباً بحضانة ابنتيهما التوأمين مايا وتوبراك.
وبعد هذه الفضيحة خسرت توبا بويوكستون الكثير من مكانتها في المجتمع التركي، فلم تعد مناسبة للا ستمرار بمنصب سفيرة النوايا الحسنة في اليونسيف.
وقد أثار هذا الخبر استياء الكثير من معجبي النجمة التركية مشككين في صحة الخبر أو ترشيح ساريناي ساريكايا كبديلة لها في اليونسيف لأنّ ساريناي ليست أفضل من توبا وتعيش حب علني مع حبيبها الممثل كرم بورسين بطل “ماوراء الشمس” منذ ما يقارب العامين، وأعلنا مرارا أنهما سعيدان ولا يفكران بالزواج، كما أن الممثلة أدّت مشاهد ساخنة وجريئة مع محمد جنسور في مسلسلها الجديد “fi” الذي يعرض على الأنترنت وسينتهي دورها بعد “4” حلقات فيه.