سجاد وين يابو رغيف؟

ناشدت والدة الناشط المدني المختطف سجاد العراقي، أجهزة الدولة باستئناف التحقيق مع المتهمين في قضية اختطاف ولدها.

والدة سجاد، شاركت بشكل مقتضب في مداخلة عبر تطبيق “كلابهاوس” مطالبة بالتحقيق في قضية اختطاف ولدها، سيما وأن الشبهات والاتهامات تدور حول أشخاص معروفين لدى السلطات والرأي العام.

وأضافت أنها تريد معرفة مصير ولدها “أريد معرفة مصير سجاد.. حياً كان أم ميتاً”.

وتابعت “لا نطلب أي شيء خارج القانون، نطالب فقط باكمال اجراءات التحقيق بهدف التوصل إلى الحقيقة”.

وتحدث نشطاء كانوا برفقة سجاد لحظة اختطافه، ملقين باللوم على قائد الشرطة السابق حازم الوائلي، مؤكدين أنه كان قد أكد لهم بأنه “يجري مفاوضات مع الخاطفين”.

وأضافوا أن “أوامر القبض قد صدرت بحق شخصين في القضية، سبق أن انتمى أحدهم إلى فصيل مسلح، والأسماء معروفة للجميع، لكن دون تنفيذ أوامر القبض بحقهم”.

ووفقاً للشهادة، فقد أوقف مسلحون، يستقلون سيارتي (بيك آب) يحمل أحدهم مسدساً كاتم الصوت، سيارة تقل سجاد العراقي، في العشرين من أيلول 2020، وقامت باقتياده إلى جهة مجهولة.

وكان سجاد بحسب المصدر، متوجهاً لزيارة ناشط أصيب في تفجير خيمة أكتوبر، قبل أن تستوقفه عجلات المسلحين.

وتصدر وسم “#سجاد_وين_يابورغيف” منصة التغريد العالمي “تويتر”، بعد أن أطلق ناشطون حملة للكشف عن مصير الناشط العراقي المختطف #سجاد_العراقي.

وتصدر الوسم موقع تويتر بالنسبة إلى العراق بالتزامن مع حوار مباشر يجريه ناشطون مع شقيق سجاد العراقي ومرافقي سجاد لحظة الاختطاف عبر منصة “كلوب هاوس”.

وفي الحوار كشف أصدقاء المختطف سجاد معلومات تظهر للمرة الاولى عن اللحظات الاخيرة ما قبل الاختطاف.

الناشطون طالبوا عبر منصة تويتر وباقي منصات التواصل الاجتماعي رئيس لجنة الأمر الديواني رقم 29 احمد ابو رغيف بالتدخل للكشف عن مصير سجاد، خاصة بوجود أسماء متهمين معروفة وأوامر القاء قبض صادرة بحقهم.

سجاد العراقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.