سعدون محسن ضمد: توقف تسجيل برنامج المراجعة على تلفزيون العراقية واعتذر من جواد الخوئي ومحمد علي بحر العلوم وعامر الكفيشي وعبد الوهاب السامرائي وعبد الفتاح مورو وعزمي بشارة

من إيران ..آية الله كمال الحيدري وحديثه عن كتب الأحكام الشرعية بين السنة والشيعة

من إيران ..آية الله كمال الحيدري وحديثه عن كتب الأحكام الشرعية بين السنة والشيعة

Gepostet von ‎AliraqNet العراق نت‎ am Mittwoch, 21. Oktober 2020
https://www.facebook.com/AliraqNet.Net/videos/2712308002418406

أعلن الإعلامي سعدون محسن ضمد، التوقف عن تسجيل حلقات برنامج “المراجعة” الذي يُعنى بحوار “الدين والعلمانية”، ويُبث عبر شاشة التلفزيون الرسمي ” العراقية “، وذلك بعد بيان من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وجه فيه انتقاداً ضمنيا سعدون محسن ضمد إلى وآخر ضيوفه، آية الله كمال الحيدري المقيم في مدية قم وسط إيران.

وطالب الصدر في رسالته بأن “لا تكون النقاشات التلفزيونية بين الإسلاميين والعلمانيين بيد مَن لا يعي الكثير من المستويات وأن تكون من قِبل المنصفين من الطرفين، لا بين الماكرين والمنحازين وذوي الميولات المشبوهة”.

وقال ضمد في إيضاح إنه “سيتوقف عن تسجيل حلقات البرنامج، بسبب التطورات التي حدثت وسوء الفهم، وحتى لا تتحمل القناة أو أي من الزملاء أي مسؤولية”، متوجهاً بالاعتذار إلى 3 ضيوف كان قد نسق لاستضافتهم.

مقتدى الصدر: كمال الحيدري يحرض.. وادعو ان لا تكون اللقاءات التلفزيونية بين العلمانيين والإسلاميين بيد من لا يعي وذوي الميولات المشبوهة!

مقتدى الصدر: كمال الحيدري يحرض.. وادعو ان لا تكون اللقاءات التلفزيونية بين العلمانيين والإسلاميين بيد من لا يعي وذوي الميولات المشبوهة!

Gepostet von ‎AliraqNet العراق نت‎ am Mittwoch, 21. Oktober 2020
https://www.facebook.com/AliraqNet.Net/videos/708555836426430

وجاء في إيضاح ضمد “اولاً:

كنت قد سجلت في برنامج المراجعة مع الافاضل: د جواد الخوئي، د محمد علي بحر العلوم، د.عامر الكفيشي، د.عبد الوهاب السامرائي، الشيخ عبد الفتاح مورو، وهؤلاء كلهم رجال دين وناقشت معهم المحاور نفسها، حتى خشيت من ضجر المشاهد بسبب التكرار. وهذه هي حدود عملي التي يفترض بي الالتزام بها. فأنا لم أناقش مع سماحة السيد الحيدري غير ما ناقشته مع البقية”.

وأضاف “ثانياً:

حتى لا يقال بأنني جئت إلى العراقية مبيتاً نية مناقشة الدين والعلمانية فإن أول ملف فتحته في هذا البرنامج لم يكن عن هذا الموضوع، بل كنت قد فتحت ملف تاريخ الانتفاضة الشعبانية، وسجلت أول حلقتين مع سماحة الشيخ اليعقوبي، وكان محور الكلام عن دور النجف فيها وما جرى فيها من احداث وكذلك عن دور السيد الشهيد محمد صادق الصدر في قيادة الانتفاضة وكانت النية ان تبث الحلقات بالتزامن مع موعد استشهاده. لكن خللاً فنياً جعل مكتب الشيخ يطلب عدم عرض الحلقات، ثم لما جددت الطلب كان الشيخ قد انشغل، ولم نوفق لتكرار المحاولة والحلقتان موجودتان في ارشيف القناة”.

وختم “ثالثا:

بسبب التطورات التي حدثت وسوء الفهم، وحتى لا تتحمل القناة او اي من الزملاء أي مسؤولية عن ما حدث، سأتوقف عن تسجيل برنامج المراجعة. ولذلك اقدم اعتذاري الى الدكتور عزمي بشارة والشيخ جواد الخالصي والدكتور فالح مهدي، حيث كنت قد اتفقت معهم على التسجيل في الأيام المقبلة”.

وأصدر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الثلاثاء، بياناً مطولاً ناقش فيه محتوى برنامج “المراجعة” مع المرجع كمال الحيدري.

ورد الصدر في رسالته على الحيدري، وذلك بعد أن أجرى الأخير سلسلة حلقات متلفزة عبر التلفزيون الرسمي، تحدث فيها عن منهجه الديني.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.