سقوط صواريخ على معسكر بسماية في بغداد

سقط صاروخان على قاعدة عسكرية تؤوي قوات أجنبية قرب بغداد اليوم الثلاثاء 17 آذار2020، كما أعلن الجيش العراقي، في ثالث هجوم من نوعه خلال أقل من أسبوع.

واستهدف الصاروخان في وقت متأخر الإثنين معسكر بسماية الواقع على بعد 60 كلم جنوب بغداد، حيث يتمركز جزء من عناصر الوحدة الإسبانية في حلف شمال الأطلسي وقوات من التحالف الدولي.

ومنذ أواخر أكتوبر الماضي، استهدف نحو 20 هجوماً مماثلاً قوات أجنبية في العراق، آخرها هجوم ميلشيا حزب الله العراقي بوابل من صواريخ الكاتيوشا على قاعدة التاجي شمالي العراق والتي تضم قوات أميركية وقوات التحالف الدولية يوم الأربعاء الماضي، مما أسفر عن وفاة جنديين أميركيين ومجندة بريطانية.

كما أعلنت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” إصابة 3 جنود أميركيين، من بينهم إثنين في حالة خطيرة، ويتلقيان العلاج في مستشفى عسكري بالعاصمة العراقية.

وبعدها بيومين، ردت الولايات المتحدة على هذا الهجوم، وقصفت الطائرات الأميركية 6 مواقع تابعة لميليشيا حزب الله في محافظة بابل من بينها مطار تحت الإنشاء.

وأكد قائد القيادة الوسطى الأميركية كينيث ماكنزي أن المواقع تستخدم لتخزين الصواريخ التي تستخدم في الهجمات ضد المصالح الأميركية.

بعد إستهداف معسكر التاجي 14 اذار2020 قيادة العمليات : الجيش والشرطة والحشد الشعبي والعشائري والبيشمركة ستفرض هيبة الدولة ونرفض الرد الامريكي دون موافقة الحكومة العراقية

وما زال الغموض يكتنف حصيلة القصف، وما إذا كان أوقع ضحايا.
وياتي ذلك بعد أيام قصف فصيل ” عصبة الثائرين ” معسكر التاجي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.